ناقش مجلس الشعب في جلسته المنعقدة أمس برئاسة حمودة صباغ رئيس المجلس تقرير لجنة الموازنة والحسابات حول مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018.
وأكد رئيس لجنة الموازنة والحسابات عضو المجلس حسين حسون أن اللجنة خلصت إلى عدد من التوصيات العامة الموجهة إلى الحكومة أبرزها تعزيز مقومات الصمود للاستمرار في مكافحة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار وتوفير الدعم اللازم للقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي وزيادة الرواتب والأجور لقوات الجيش العربي السوري وأسر الشهداء وإيجاد فرصة عمل لكل عسكري مضى على وجوده في الخدمة الاحتياطية مدة عامين.
ودعت اللجنة إلى إحداث مؤسسة عامة تسمى «مؤسسة الشهيد» لها فروع في المحافظات والعمل على النظر بوضع العسكريين في الخدمة الاحتياطية ممن مضى على وجودهم في الخدمة أكثر من سبع سنوات ومعاملة شهداء وجرحى القوات الرديفة معاملة شهداء وجرحى الجيش والقوات المسلحة والإسراع في معالجة أوضاع المفقودين والمختطفين وتعزيز نهج المصالحات المحلية.
وشدّدت اللجنة على ضرورة التصدي بحزم لموضوع غلاء الأسعار ووضع حد للمحتكرين والمتلاعبين بالأسعار وربط الأجر بالإنتاج وتحفيز المنتجين والعمال والفلاحين على الإنتاج وإعادة النظر بالسياسات الضريبية والإسراع بإعداد نظام ضريبي جديد يحقق العدالة الضريبية ويمنع حالات التهرب الضريبي وترشيد الإنفاق العام ومعالجة أسباب الهدر.
وطالب عدد من أعضاء المجلس الحكومة برفع مستوى الاهتمام والرعاية والدعم المقدم لذوي الشهداء والجرحى وإحداث مؤسسة تعنى بشؤون الجرحى، وزيادة الرواتب والأجور للعاملين في الدولة وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين وتأمين احتياجاتهم الأساسية بالأسعار المناسبة وتخفيض أسعار المشتقات النفطية بما يتوافق مع سعر الصرف الحالي لليرة السورية أمام العملات الأجنبية.
وحسب «سانا» فقد دعا أعضاء المجلس الحكومة إلى تقديم إيضاحات حول الفارق الكبير بين السعر الاسترشادي لسعر صرف الليرة السورية المحدد في مشروع الموازنة وسعر الصرف الحقيقي في السوق النظامية، مطالبين بعدم فرض أي ضرائب ورسوم جديدة على المواطنين.
وتساءل أعضاء المجلس عن خطة الحكومة لمعالجة مشكلة السكن العشوائي والاستملاكات والأزمة السكانية الحادة وتأمين عودة المهجّرين بالسرعة الممكنة لقراهم ومدنهم التي أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها.
حضر الجلسة وزير المالية الدكتور مأمون حمدان ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله.
وعلقت الجلسة إلى الساعة الـ12 من ظهر اليوم الإثنين.