أكد المطران كريكور أغوسطنيوس أسقف الإسكندرية للأرمن الكاثوليك أن سورية انتصرت على الإرهاب بفضل حكمة قيادتها وجهود أبنائها وأثبتت للعالم أنها بلد يحب السلام.
وفي تصريح لمراسل (سانا) في القاهرة أمس وجه المطران أغوسطنيوس رسالة إلى سورية بمناسبة عيد الميلاد ذكر فيها: إلى سورية المنتصرة على الإرهاب والإرهابيين أقول لكم مع ميلاد المسيح ولدت سورية لحياة جديدة وأثبتت للعالم أنها بلد يحب السلام ويزرع السلام.. وإلى آباء وأمهات الشهداء أقول لكم كفكفوا دموعكم لأنه بفضل دماء أولادكم طهرت سورية ولبست حلتها الجديدة حلة المحبة والأخوة والعيش المشترك.
وأضاف المطران أغوسطنيوس إلى أبناء سورية أقول: يداً بيد سنبني سورية الحديثة المحبة للثقافة والعلم والتفاني حاملين بأيادينا مشعل السلام والوفاق.
وكان المطران أغوسطنيوس شدّد خلال صلاة أمس في كاتدرائية سيدة البشارة بالقاهرة على الحاجة للسلام في كل العالم لأن الشعوب تبحث عن المحبة والوئام، مؤكداً ضرورة بذل كل الجهود لقطع دابر الإرهاب.