أصيب طفلان بجروح بسبب استهداف المجموعات المسلحة بالقذائف مخيم الوافدين بريف دمشق في خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق بأن مجموعات مسلحة استهدفت ظهر أمس المنازل السكنية في مخيم الوافدين بقذيفتين أسفرتا عن إصابة طفلين بجروح ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.
ولفت المصدر إلى أن قذيفة أطلقتها المجموعات المسلحة سقطت على ضاحية الإسكان في المخيم أدت لأضرار مادية وقعت في الممتلكات.
ورداً على الاعتداءات وجهت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات دقيقة على مناطق إطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير عدد من منصات إطلاق القذائف وإيقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة.
كذلك اعتدى إرهابيو تنظيم «جبهة النصرة» بقذائف صاروخية على منازل المواطنين في مدينة البعث بالقنيطرة.
وأفاد مراسل «سانا» في القنيطرة بأن إرهابيين يتحصنون في قرية الحميدية بالريف الغربي استهدفوا بقذيفة صاروخية مدينة البعث سقطت في حي المساكن العمالية ما تسبب بوقوع أضرار مادية في الممتلكات.