اعتبرت حركة الاشتراكيين العرب أن تحرير مطار أبو الضهور والقرى المحيطة به له دلالات كبيرة على الصمود وأن انتصارات الجيش العربي السوري على فلول «جبهة النصرة» والميليشيات المتحالفة معه في قرى محافظة إدلب وريف حماة وريف حلب مفخرة يسجلها التاريخ في لوائح بطولات جيشنا الباسل.
وفي بيان لها تلقت (سانا) نسخة منه أمس باركت الحركة للجيش والشعب والقيادة هذا الانتصار الكبير، مشيرة إلى أن النصر الذي يتحقق يومياً على كامل الجغرافيا السورية يعطي درساً في الدفاع عن الوطن.
وأشارت الحركة إلى أن هذا الانتصار العظيم يعزّز الثقة بأن الإرهاب سيزول ويلحق به الغازي والمغتصب لأرضنا.
من جانب آخر أدانت الحركة العدوان التركي على مدينة عفرين السورية، لافتة إلى أنه يأتي ضمن السياسة التي انتهجها النظام التركي منذ اليوم الأول للحرب الكونية على سورية التي بنيت أساساً على دعم التنظيمات الإرهابية على اختلاف تسمياتها.