بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو العمل المشترك في إطار محادثات أستانا لإيجاد حل للأزمة في سورية.
ونقلت «تاس» عن وزارة الخارجية الروسية قولها أمس: إن الجانبين بحثا في اتصال هاتفي عدداً من القضايا الدولية الراهنة ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك العمل في إطار عملية «أستانا» لإيجاد حل للأزمة في سورية بناء على قرار مجلس الأمن الدولي رقم «2254».
إلى ذلك، حذّر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو من أن الإرهابيين الذين بدؤوا بالانتقال إلى أفغانستان بعد هزيمتهم في سورية قد يتوجهون لاحقاً إلى دول آسيا الوسطى ويشكّلون تهديداً خطيراً لهذه الدول.
وخلال محادثاته مع نظيره الأوزبكي عبدالسلام عزيزوف في العاصمة الأوزبكية طشقند أمس، قال شويغو: التنظيمات الإرهابية التي فرت من سورية بعد اندحارها تتوجه إلى الدول المجاورة لأوزبكستان ومن بينها أفغانستان وبما أن الوضع في أفغانستان ليس مستقراً فإن هذا الأمر يمهّد الطريق أمام الإرهابيين للتسلل منها بسهولة إلى الدول المجاورة.