كشف المحلل في شؤون الإرهاب الدولي كايلب وايس أن تنظيم «داعش» الإرهابي أقدم على استخدام لقطات من فيلم «سيد الخواتم» في آخر إصداراته المتطرفة كأسلوب يائس لرفع معنويات أتباعه بعد هزائمه الكبرى في سورية والعراق.

ونقلت صحيفة «ميرور» البريطانية عن وايس قوله:  هذه لم تكن المرة الأولى التي يلجأ فيه إرهابيو «داعش» لاستخدام لقطات من فيلم «سيد الخواتم» في إصداراتهم الدعائية, مؤكداً أن هذه الخطوة تعكس الجانب الأخرق لدى «الدواعش».

وأضاف وايس: خطوة «داعش» الأخيرة جاءت عبر نشره لمقطع دعائي صادر عن فلول تلك العناصر الإرهابية فيما يسمى «ولاية كركوك» والذي أظهر مشهداً مسروقاً من الجزء الثاني لفيلم «سيد الخواتم» على أنه مقطع لهجوم افتراضي «داعشي» باستخدام أدوات الحرب القديمة كالخيل والسيوف متبوعاً بلقطات أخرى من الفيلم الشهير لجثث مكدسة على أنها حصلت في مدينة الموصل.

وكان ما يسمى «الحزب التركستاني الإسلامي» الموالي لتنظيم «داعش» الإرهابي في غرب الصين, لجأ في العام الماضي إلى استخدام لقطات أخرى من الفيلم ذاته من أجل الترويج لفرع التنظيم الإرهابي في أفغانستان.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع