بلغت الديون المترتبة لمصلحة الشركة العامة للكهرباء في الحسكة على الآخرين 17 مليار ليرة سورية.

وذكر المدير العام للشركة المهندس أنور عكلة أن هذه الديون تتوزع على الشكل الآتي 7,40 مليارات ليرة على مؤسسات القطاع العام و9,6 مليارات ليرة على القطاع الخاص. وهي قيمة استجرار التيار الكهربائي لأغراض الإنارة أو للأغراض الصناعية أو الزراعية أو غيرها من الاستخدامات.

وأكد المهندس عكلة أن الشركة قامت باتخاذ كل الإجراءات لتحصيل هذه الديون، ولاسيما أن الشركة تعاني نقصاً بالسيولة المالية, الأمر الذي يؤثر سلباً في مدى توافر المستلزمات الضرورية للعمل ووقوفها عاجزة عن تأمينها من الأسواق المحلية في ظل غياب إمكانية رفد الشركة بأي مستلزمات من الوزارة حالياً بسبب الأوضاع الأمنية السائدة على الطرق البرية المؤدية إلى المحافظة, ومن شأن تحصيل هذه الديون أو جزء منها أن يؤدي إلى قيام الشركة بتنفيذ الأعمال والمهمات الموكلة إليها بشكل أفضل وتسديد أجور ورواتب العاملين لديها إلى جانب تأمين مستلزمات العمل.