حذّر نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض أوغوز ساليجي من أنّ رئيس النظام التركي رجب أردوغان يعمل على القضاء على الديمقراطية والحريات وإقامة نظام استبدادي يحكم من خلاله تركيا بقبضة حديدية.

وعبّر ساليجي عن قلقه من الاعتقالات والملاحقات التي يقوم بها نظام أردوغان وتستهدف الصحفيين والمثقفين بشكل يومي وقال: يبدو واضحاً أن المحاكم بدأت تصدر قراراتها بتعليمات مباشرة من أردوغان الذي يسعى للتخلص من كل أشكال المعارضة مخالفاً بذلك الدستور والقوانين.

وأضاف: أثبت أردوغان أنه يريد أن يحكم البلاد بالمراسيم والقرارات والتعليمات الرئاسية دون الرجوع للبرلمان أو أي جهة دستورية أو قانونية, مشيراً إلى أن أردوغان الذي يسيطر على كل شيء ويتحكم بكل إمكانيات الدولة من الأمن والمخابرات والقضاء يخاف من إرادة الشعب الذي لن يسكت على ظلمه وسيلقنه الدرس الديمقراطي اللازم في الوقت المناسب.