أعادت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في القنيطرة العمل في مركزين ومحطة لتوزيع المحروقات في القطاع الجنوبي من المحافظة بعد توقف العمل فيها منذ أكثر من خمس سنوات بسبب الإرهاب.

وأوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في القنيطرة المهندس علي زيتون اليوم أن المديرية زودت محطة محروقات اتحاد الفلاحين ومركزاً لتوزيع الوقود في بلدة السويسة وآخر في قرية كودنة في ريف المحافظة الجنوبي بكميات جيدة من المازوت والبنزين تكفي احتياجات المواطنين والأفران والمنشآت الخدمية وتوفر مادة المازوت للفلاحين لتمكينهم من إنجاز أعمالهم الزراعية.

وبين زيتون أنه تم تخصيص المراكز بـ 15 طلباً كل شهر من مادة المازوت بمعدل 22 ألف لتر لكل طلب، إضافة إلى تزويدها بمادة البنزين الأمر الذي أسهم في تخفيف الازدحام على المحطات والمراكز في بلدة خان أرنبة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع