كشف حساب معتقلي الرأي في السعودية عن دخول عدد من الدعاة والمشايخ وناشطي حقوق الإنسان في سجون النظام السعودي في حملة إضراب عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم وسوء معاملتهم.

وأوردت محطة «الميادين» الفضائية، ما جاء في الحساب الذي أشار إلى أن عدداً من المشايخ المعتقلين التحقوا بالإضراب الذي بدأه أمس الأول، الحقوقي عبد الله الحامد، الذي طالب السلطات السعودية في بيان أصدره من داخل السجن، بإطلاق سراح جميع ناشطي العمل السلمي والديمقراطية وأصحاب الرأي والمعتقلين تعسفياً، وهدد بالدخول في إضراب مفتوح إذا استمرت سلطات النظام السعودي في معاقبة أصحاب الرأي وسجنهم.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع