بحث مجلسا غرفتي سياحة المنطقة الشمالية وتجارة حلب آفاق التعاون المشترك بين الغرفتين وبما يسهم في إعادة نبض الحياة إلى القطاع السياحي بحلب.

وخلال اجتماع مشترك أوضح المهندس طلال خضير رئيس مجلس إدارة غرفة سياحة المنطقة الشمالية أن هنالك العديد من المشاريع السياحية المقامة أو المقرر إقامتها في حلب سيتم طرحها في ملتقى سوق الاستثمار السياحي المقرر إقامته في دمشق في حزيران القادم، منها مشاريع عائدة لوزارة السياحة ومنها ماهو عائد للقطاعات العام والخاص والمشترك، مشيراً إلى العديد من التسهيلات التي سيتم تقديمها من أجل جذب مستثمرين أفراد أو شركات تسهم في دعم الاقتصاد الوطني.

من جانبه رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة مجد الدين دباغ أشار إلى استعداد الغرفة للتعاون الجاد مع غرفة السياحة من خلال التواصل مع الفعاليات التجارية الراغبة بالمساهمة في هذا الملتقى سواءً من خلال طرح مشاريع أو الدخول في عالم الاستثمار.

وعلى هامش الاجتماع أوضح أمين سر غرفة تجارة حلب سامي حلاق أنه من المقرر أن يتم إدراج فندق الأمير العائد لغرفة التجارة ضمن المشاريع التي سيتم طرحها في سوق الاستثمار السياحي، مشيراً إلى أنه تم البحث أيضاً في إحداث مركز تدريب وتأهيل مشترك بين الغرفتين مهمته تهيئة كوادر قادرة على الدخول إلى سوق العمل ومواكبة التطور العالمي ولاسيما في القطاع السياحي .

من جانبها المهندسة نايلة شحود مدير سياحة حلب أكدت أن هنالك العديد من التسهيلات التي ستقدمها الوزارة للمستثمرين من خلال التعاون والتنسيق مع جميع الجهات الحكومية، مشيرة إلى أن مدينة حلب تمتلك العديد من المشاريع السياحية والتي اصبحت بحاجة لاعادة تأهيل وإعمار.