في ظل الطلب المتزايد على مياه الشرب والحاجة الماسة لإيجاد مصادر مياه آمنة وغير مهددة بأي ملوثات، وبما يلبي الطلب الحالي ويحقق فائضاً مستقبلياً استراتيجياً.

وبعد البحث عن مصادر مياه مستقبلية بديلة من قبل مؤسسة مياه طرطوس أوجدت المؤسسة ما يسمى «مشروع الدفق الغربي» وسمي بهذا الاسم من قبل المؤسسة بسبب الغزارات المرصودة الكبيرة, والمشروع يحتاج تكاليف مالية عالية وفترة تنفيذ طويلة الأمد, إذ تقوم المؤسسة حالياً باستملاك مواقع رئيسية بجانب المصادر المتوافرة والبالغ عددها سبعة مصادر تبدأ من موقع عمريت جنوب مدينة طرطوس وانتهاء بدير البشل في بانياس, وسيحقق هذا المشروع استقراراً مائياً دائماً وآمناً للمحافظة سنوات طويلة قادمة.

وبحسب المهندس نزار جبور مدير عام مؤسسة مياه طرطوس أكد أن المؤسسة تعطي الأولوية في استثمار هذه المحاور لفك الاختناق عن التجمعات السكانية الأكثر حاجة مثل محور دير البشل ومحور البيضة اللذين سيحسنان واقع المياه في ريف بانياس إلى تعنيتا من البيضة وصولاً الى قرى القدموس قطاع (الدي) من محور دير البشل التي مصادرها المائية المحلية محدودة بسبب طبيعة الأرض وصخورها الكلسية والمتشققة.

وبين جبور أن إدارة المؤسسة والفنيين فيها وبعد قيامهم بعدة جولات ميدانية على كامل الشريط الساحلي لمحافظة طرطوس لتحديد ورصد المواقع الأكثر غزارة بالمياه «الجوفية» بينت لنا وجود سبعة مواقع مبدئياً وهي من الجنوب إلى الشمال:

موقع عمريت، ومحطة تفريعة جديته، ومحطة دوير الشيخ سعد، ومحطة دوير طه, وموقع حصين البحر وموقع الباصية – البيضة. موقع مصفاة بانياس.

ومن خلال دراسات الاستشعار عن بعد ورصد أماكن وجود المياه العذبة على الشريط الساحلي تمّ تحديد موقع سابع إضافة إلى المواقع السابقة المذكورة أعلاه هو موقع حصين البحر.

وعن أهم الإجراءات التي قامت بها مؤسسة المياه وبعد إجراء عملية المسح للمواقع المياه الجوفية الأكثر غزارة فيما يخص الموقع الأول (آبار عمريت) قال جبور: تمّ تخصيصنا بقطعة أرض تبلغ مساحتها /5000/م2 من منطقة أبو عفصة العقاريّة من وزارة الزراعة من أجل إقامة خزانات ومحطة ضخ لاستثمار آبار عمريت الثلاث المحفورة قبل مؤسسة IBG وتبلغ غزارتها الإجمالية 0.5م3/ثا، كما تمّ الانتهاء من إجراءات التخصيص بمساحة/9000/م2من قبل وزارة الزراعة بالعقار منطقة المحرك التحتاني(بيت إسماعيل)العقارية بعد أن تمّ تسديد قيمة الأشجار إلى وزارة الزراعة من أجل إنشاء خزانات أرضية بحجم تخزين لا يقل عن /20 ألفاً/م3 تربط هيدروليكياً مع خزانات جديته الداعمة لمدينة طرطوس، كما تؤمن تغذية لكل المشاريع الصغيرة المنتشرة جنوب مدينة طرطوس حتى الحدود اللبنانية, ويتم العمل على وضع دراسة لاستجرار المياه من آبار عمريت الغزيرة إلى الخزانات المزمع إنشاؤها في قرية بيت اسماعيل .

وأضاف جبور أنه تمّ استملاك قطعة بمساحة كافية لمحطة تفريعة جديته وهي مساحة كافية لتوسيع المشروع وحفر آبار جديدة وتمّ إعداد تكليف لدى مديرية المصالح العقارية في طرطوس لبيان حدود المساحة المستملكة من العقارات المجاورة للمحطة ودمجها في عقار واحد والإضبارة في مراحلها النهائية. وفيما يخص خزانات بسماقة أوضح أنه تمّ استملاك مساحة /4360/م2 وتم حفر بئر جديدة في الموقع بغزارة 300م3/سا وستوضع في الاستثمار خلال عام 2019، كما سيتم حفر آبار أخرى لتكون المصدر المائي لخط الجر المزمع تنفيذه حتى موقع الخزان المقترح غرب بلدة بملكه.

وفيما يخص محطة دوير الشيخ سعد أشار جبور إلى أنه: تمّ توسيع محطة دوير الشيخ سعد باستملاك مساحة مقدارها/1000/م2من العقار إذ سيتم مستقبلا فتح آبار إضافية ضمن المحطة أو استثمار الآبار القريبة المنفذة وبناء خزان عالٍ بسعة لا تقل عن /200/م3لدعم التوسع العمراني الكبير شمال مدينة طرطوس .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع