تنافس اليوم 200 مدرس وموجه اختصاصي من مختلف المحافظات في اختبارات المرحلة الثانية والنهائية من الأولمبياد العلمي الخامس للمدرسين الذي أقامته هيئة التميز والإبداع بالتعاون مع وزارة التربية في اختصاصات “الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء والمعلوماتية”.

وجرت الاختبارات على مدى أربع ساعات حيث أقيمت اختبارات الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء في مدرجات كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق بينما أقيمت اختبارات المعلوماتية في مركز الباسل للمعلوماتية بالمزة التابع لوزارة التربية.

و أكد الدكتور عبد الوهاب علاف رئيس اللجنة العلمية المركزية لمادة الكيمياء في الأولمبياد العلمي السوري أنّ الهدف من أولمبياد المدرسين اكتشاف الأساتذة المتميزين الذين سينتجون جيلاً متميزاً حيث إنّ المستوى التعليمي يزداد بازدياد المستوى العلمي للمدرس, مبيناً أنّ أسئلة اختبار الكيمياء اعتمدت على الاستنتاج وربط المعلومات بما يمكن من خلالها اكتشاف المدرس المتابع والمهتم باختصاصه.

وبيّن أنور ناصر مدير التربية المساعد للتعليم الثانوي بريف دمشق أنّ أولمبياد المدرسين هدفه معرفة مدى قدرة المدرس على التفكير العلمي والاستنتاج والتحليل المنطقي وبالتالي كشف المواهب العلمية المتميزة بين المدرسين والموجهين الاختصاصيين لمواكبة التطورات الحديثة في المناهج الدراسية وكذلك كشف مكامن القوة لدى المدرسين ودعمها وتعزيزها وتلافي نقاط الضعف لديهم.

ورأى ميكائيل حمود موجه مادة الرياضيات الأول ومنسق المادة في المركز الوطني لتطوير المناهج أنّ الأولمبياد مسابقة تحفيزية تشجع المدرسين على الاستزادة والبحث في المراجع العلمية وعدم الاقتصار على ما ورد في المناهج والكتب المدرسية, مشيراً إلى أنّ أسئلة الرياضيات تضمنت مجموعة من المسائل المرتفعة المستوى والتي تتطلب تفكيراً معمقاً.

ومن الموجهين والمدرسين المشاركين اعتبر غسان إبراهيم الموجه الاختصاصي لمادة الفيزياء والكيمياء بريف دمشق أنّ الأولمبياد اختبار يسمح للمدرسين بتحديث قواعد معلوماتهم تماشيا مع المناهج الحديثة المطورة التي تعتمد على البحث والاستكشاف وتمكّن المعلم والمتعلم من اكتساب مهارات وقدرات جديدة.

وأشار جلال المقداد مدرس كيمياء من درعا إلى أنّ الأولمبياد منافسة جيدة تفتح الآفاق والمسارات العلمية أمام المدرس , لافتاً إلى أنّ أسئلة الاختبارات تعتمد على الفهم والإدراك والتفكير وتتطلب المطالعة القوية والاهتمام بالاختصاص.

وكان 1797 مدرساً وموجهاً اختصاصياً من مختلف المحافظات في اختصاصات “الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية وعلم الأحياء” شاركوا ضمن اختبارات المرحلة الأولى من الأولمبياد العلمي الخامس للمدرسين في الثالث والعشرين من شباط الماضي وذلك ضمن ثمانية مراكز وبالتوقيت نفسه.

يذكر أنّ أولمبياد المدرسين طبق للمرة الأولى تجريبيا عام 2014 بمشاركة نحو 340 مدرساً من أربع محافظات هي دمشق وريفها واللاذقية وطرطوس ليتحول إلى منافسات رسمية عام 2015.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع