في سياق الخطة الحكومية لإعادة إعمار البنى التحتية والمرافق الخدمية وتأمين الخدمات للأهالي في مدينة تدمر خصصت وزارة الصحة 145 مليون ليرة لتأهيل مشفى تدمر الوطني الذي تعرض للتخريب من قبل إرهابيي تنظيم “داعش” قبل اندحارهم على يد الجيش العربي السوري.

وذكر مدير الهيئة العامة لمشفى تدمر الوطني الدكتور وليد عودة أنه سيتم العمل ضمن هذا المبلغ الذي رصد مبدئيا ضمن الخطة الإسعافية لإعادة الإعمار على إعادة تأهيل قسم التوليد ومبنى إدارة المشفى وتركيب مركز تحويل كهربائي يفي بحاجة جميع أقسام المشفى إضافة إلى تأمين مولدة كهربائية مناسبة لاستخدامها في حال انقطاع الطاقة الكهربائية.

وأشار عودة إلى أن المشفى الوطني في تدمر يخضع لعملية إعادة تأهيل جميع أقسامه بعد أن كان خارج الخدمة لنحو أربع سنوات.

يشار الى أن مشفى تدمر الوطني هو الوحيد بالمنطقة ويعمل على تخديم مساحات شاسعة في البادية كما يغطي جميع الطرق التي تربط المنطقة الشرقية بالمنطقة الوسطى.

وكانت وزارة الصحة زودت المشفى بمجموعة من الأجهزة الطبية الحديثة وافتتحت مركزاً لعلاج اللاشمانيا كما التحق جميع كادر المشفى وخاصة الطاقم التمريضي للعمل به على مدار الساعة لتقديم الخدمات اللازمة للمرضى.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع