أكد علي الحسين مدير عام شركة النقل الداخلي في مدينة حمص أن عدد الباصات الموضوعة بالخدمة في الشركة حتى تاريخه يبلغ /104/ باصات، ويتم تخديم ثمانية خطوط ضمن المدينة إضافة إلى عدد من جهات القطاع العام تتولى باصات الشركة نقل عمالها ضمن المدينة بموجب عقود، إضافة لتأمين جميع المهمات التي تطلب منها لصالح الجهات المعنية، لافتاً إلى أن الخطوط المخدمة حالياً من قبل الشركة تعمل بشكل جزئي مع وجود وسائل نقل أخرى (السرافيس) تقوم بالمهمة نفسها على الخطوط نفسها وذلك لعدم وجود عدد كافٍ من الباصات لدى الشركة للتخديم الكامل، منوّهاً بأن الباصات تعمل بوردية صباحية فقط لعدم وجود العدد الكافي من السائقين والفنيين لتشغيل وردية ثانية، وأشار الحسين إلى النقص الكبير في عدد العاملين ومن جميع الفئات والاختصاصات (سائقين – فنيين – إداريين) الأمر الذي يعوق تشغيل أي أعداد إضافية من الباصات وكذلك يعوق تشغيل وردية ثانية لتخديم المواطنين بالفترة المسائية، علماً أن عدد العمال حالياً هو /250/ عاملاً من أصل الملاك البالغ /568/ عاملاً، وسبق للشركة أن أعلنت أكثر من مرة عن اختبار لتعيين عمال (سائقين – فنيين) وفق قرار رئاسة مجلس الوزراء رقم /66/ لعام 2013 ولكن الإقبال كان محدوداً جداً وحالياً أصبح الإعلان عن اختبار أو مسابقة عن طريق الوزارة جاهزاً، وتم إعداد المراسلة اللازمة للوزارة تتضمن حاجة الشركة من السائقين والفنيين والإداريين.

وفيما يخص الباصات الجديدة قال الحسين: تم تخصيص الشركة بـ /20/ باصاً جديداً من قبل وزارة الإدارة المحلية والبيئة من إجمالي /200/ باص موضوع عقد توريد باصات جديدة حيث وصل حتى تاريخه للشركة /9/ باصات على دفعتين الدفعة الأولى /4/ باصات تم استلامها بتاريخ 13/1/2019 ووضعت بالخدمة بعد أن تم تأمينها لدى مؤسسة التأمين ووضعت على خط كراجات – مركز المدينة لتحسين الخدمة على الخط المذكور كما تم استلام الدفعة الثانية وعددها /5/ باصات بتاريخ 13/3/2019 وسيتم وضعها بالخدمة على خط كراجات – مركز المدينة – الجامعة فور انتهاء إجراءات تأمينها، والبقية /11/ باصاً سيتم وضعها على الخطوط لتحسين الخدمة فور وصولهم للشركة.

وعن أضرار الشركة خلال السنوات الماضية قال الحسين: تعرضت الشركة منذ بداية الأزمة إلى أضرار جسيمة حيث تعرض أكثر من /60/ باصاً لأضرار مختلفة منها إحراق ثلاثة باصات بشكل كامل والبقية منها تعرضت لتكسير بلور وصاج .. وغيرها، ونتيجة للمتابعة ورغم الصعوبات التي عانتها الشركة تم تجهيز وإصلاح معظم الباصات المتضررة وإعادتها للخدمة ولا تزال الشركة مستمرة بمتابعة تجهيز وإصلاح الباصات المتبقية وفق الإمكانات المتاحة لديها علماً أنه تم تنسيق الباصات الثلاثة المحروقة.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع