يبدو أن مستودعات مؤسسة مياه السويداء لم تزل أرضيتها تحتضن عدداً كبيراً من البواري المخالفة للمواصفات والموردة للمؤسسة بموجب العقد رقم ٥٣ لعام ٢٠١٧ وهذا صراحة ما كشفت عنه لجنة الخبرة الفنية في تقريرها المقدم لفرع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش في السويداء الذي للأسف, هذا التقرير, لم يظهر للعلن حتى تاريخه رغم مرور عام عليه, إذ أشارت اللجنة في تقريرها إلى أنه بعد معاينة عدد من البواري التي تم شراؤها لزوم إكساء الآبار الارتوازية على ساحة المحافظة تبين وجود عيوب كبيرة في هذه البواري ولاسيما في مسنناتها الناجمة على ما يبدو من الخراطة خاصة في الجزء الأخير من هذه المسننات التي يقع عليها عبء التحميل, إضافة إلى ذلك فقد بينت اللجنة أن أعمال الخراطة المجراة على هذه البواري, لا مركزية أي توجد هناك إزاحة في الخراطة على حساب جهة أخرى, ما شكل ضعفاً في البواري, وتالياً عدم قدرتها على تحمل الإجهادات ولاسيما الشد, عدا عن ذلك فقد لاحظت اللجنة عدم تطابق بين الأكر وأسنان البواري من حيث ميول زاوية المخروط للأسنان, إذ تبين للجنة أن أسنان الأكر مستقيمة, بينما أسنان البواري مخروطية, علاوة على ذلك فقد لاحظت اللجنة أن هناك بعض الأكر تدخل بشكل كامل ويدوياً إلى آخر أسنان البواري ما يؤدي إلى عدم وجود تداخل فعال للأسنان وعندما يتم تركيبها من الجهة الثانية تدخل بحدود ثلاثة أسنان فقط ويدوياً ما ينتهي بها المطاف إلى وجود مشكلات وصعوبات أثناء التركيب, علماً أن اللجنة لم تستطع معاينة كل البواري من جراء كثرتها ووضعها فوق بعضها, إضافة إلى ذلك فقد ذكر معدوّ التقرير أن خراطة البواري وتسنينها لم تتما على الأغلب في مخارط مبرمجة, علماً, ووفق تقرير اللجنة, أنه سبق أن صدر تقرير عن كلية الهندسة الكهربائية الميكانيكية لدى جامعة دمشق متضمناً نتائج للاختبارات التي تم إجراؤها على إحدى العينات المرسلة للجامعة إذ تبين أنها مطابقة للشروط والمواصفات العقديةولكن وفق تقرير الخبرة الفنية, هذا غير كاف لكون هذه البواري من المفترض أن تخضع للفحص البصري وتجتاز فحص المظهر العام للتأكد من مطابقتها الشروط المطلوبة والمحددة في المواصفة الواجب توافرها في هذه البواري بدءاً من السماكة وانتهاء بالمسننات.. ومن هذا نستنتج أن البواري المقدمة لمؤسسة مياه السويداء بموجب العقد المذكور أعلاه مخالفة للشروط والمواصفات الفنية والعقدية مع العلم, ووفق تقرير اللجنة, أنه بعد الاطلاع على أضابير عدد من الآبار التي تم تركيب بوارٍ لها أو سحب بوارٍ منها لم تلاحظ اللجنة وجود أي وثيقة ضمن هذه الأضابير تشير إلى وجود مشكلات أثناء عملية التنزيل والتركيب باستثناء بئر مصاد, إذ تبين وجود كتاب من مدير الصيانة في مؤسسة مياه السويداء موجه إلى المدير العام يشير إلى عدم تطابق مسننات البواري من مسننات الأكر.

علماً أننا, وللاستفسار عن هذا الموضوع قمنا بمخاطبة مدير مؤسسة مياه السويداء بتاريخ/٨/٥/٢٠١٩ لتوضيح ذلك, إلا أنه للأسف الشديد كان كغيره من رؤساء الدوائر في المحافظة من ناحية عدم الرد على استفساراتنا متجاهلين قانون الإعلام رقم ١٠٨ لعام ٢٠١١ المتضمن ضرورة الإجابة عن تساؤلات الإعلاميين خلال أسبوع من الكتاب المقدم.