بنسبة تنفيذ جيدة، تتابع الشركات الإنشائية العمل في مدينة الديماس الجديدة، إذ يجري العمل بأعمال الهيكل للأبراج التي تُنفّذ لمصلحة المؤسسة العامة للإسكان، وذلك بهدف إنهاء التزام المؤسسة مع المواطنين في مشروع السكن الشبابي للمرحلة الأخيرة.

معطيات «تشرين» بهذا الخصوص تؤكد المتابعة المستمرة لمشروع السكن الشبابي على أرض الواقع وبوتيرة عمل جيدة، وبمواصفات وتقنية عالية بما يليق بإنشاء مدينة جديدة متكاملة شاملة لجميع الخدمات ليصار إلى تخصيص المواطنين بالمرحلة الأخيرة من السكن الشبابي في الديماس الجديدة العام القادم.

هذا وتبلغ مساحة مدينة الديماس الجديدة 600 هكتار وتستوعب ما يقارب 350 برجاً سكنياً وتستهدف حوالي 130 ألف نسمة، إذ يجري العمل حالياً بـ/60/ برجاً سيخصص للسكن الشبابي في مرحلته الأخيرة، كما سيخصص جزء من المقاسم المخدمة لأصحاب الأراضي المستملكة بحيث تستوعب /12/ ألف شقة بقيمة تقديرية 30 مليار ليرة، مع الإشارة إلى أن فرع المنطقة الجنوبية للشركة العامة للبناء والتعمير ينفذ 14 برجاً يحتوي على 682 شقة سكنية بنسبة تنفيذ 22% وستبدأ بأعمال الإكساء خلال الأسبوع الجاري، في حين يقوم فرع دمشق للشركة العامة للطرق والجسور بتنفيذ 10 أبراج أي تحتوي على 500 شقة سكنية أيضاً وبنسبة تنفيذ جيدة، أما أعمال البنى التحتية والخدمات فهي من تنفيذ مؤسسة الإنشاءات العسكرية، إذ تم التعاقد مع بعض المقاولين من القطاع الخاص للمساهمة بجزء من العمل في هذه الأبراج.