يتابع فرع المرور في محافظة حماة حملة مصادرة الدراجات النارية غير المرخصة بعد ازدياد أعداد الوفيات التي تسببت بها, والمخاطر التي تشكلها على حياة مالكيها وعلى حياة المواطنين وحالة القلق والرعب التي تعيشها يومياً شوارع المدينة ولاسيما في أماكن تجمعهم في المتنزهات وأماكن الاصطياف.

رئيس فرع المرور في حماة- العقيد وليد العجيلي أكد في تصريح لـ «تشرين»، أن ظاهرة الدراجات النارية غير النظامية انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وبعيداً عن الحجز العشوائي، كشف العقيد العجيلي أن دوريات فرع المرور قامت بحجز ما يزيد على 1600 دراجة نارية مخالفة منذ بداية العام وحتى هذا التاريخ، مشيراً إلى أن معظم الدراجات المضبوطة مهربة وغير نظامية ولا تحمل

لوحات أرقام.

ولفت رئيس مرور حماة إلى الخطر الكبير الذي تشكله هذه الدراجات على حياة المواطنين، والتي دفع بعض مالكيها من الشبان الصغار حياتهم ثمناً للقيادة الرعناء والحركات البهلوانية التي يقومون بها وعلى الأغلب على عكس اتجاه السير.

وأشار العجيلي إلى أن عدد الحوادث المرورية بلغت خلال النصف الأول من العام نحو 251 حادثاً منها 159 أضراراً جسدية و92 أضراراً مادية وكان من نتيجتها وفاة 14 شخصاً، موضحاً أن عملية المصادرة تكون عن طريق المتابعة وإغلاق الطرقات والكمائن وليس عن طريق المطاردة تجنباً لوقوع أي حادث أثناء مطاردة سائقي هذه الدراجات. وأكد العجيلي أن دوريات فرع المرور مستمرة في قمع هذه الظاهرة وإلقاء القبض على السائقين وتسليمهم للقضاء لينالوا جزاءهم مستثنين من هذه الحملة الأشخاص الذين يستخدمون الدراجات النارية المرخصة أصولاً التي تستخدم للتنقل وقضاء الحاجات.

وأوضح رئيس فرع المرور أن الأغلبية الساحقة من راكبي الدراجات هم من الشبان الصغار الذين يقودونها برعونة ولا يلتزمون بقوانين وأنظمة السير، ويقوم بعضهم بحركات بهلوانية واستعراضية في شوارع المدينة، الأمر الذي يتطلب متابعة وتعقب هؤلاء المخالفين قانونياً.

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع