أثار عدم صيانة وتأهيل الشبكة الطرقية على ساحة مدينة السويداء منذ عدة سنوات امتعاض الكثير من المواطنين، ولاسيما سائقي السيارات من جراء تعرّضها للأعطال نتيجة كثرة الحفر في هذه الطرق.

وأشار رئيس مجلس مدينة السويداء المهندس بشار الأشقر إلى أن المجلس، وضمن خطته لهذا العام، قام بصيانة وتأهيل العديد من الطرق الرئيسة والفرعية على ساحة المدينة التي عليها حراك مروري كبير من خلال إبرام عقد بالأمانة مع مديرية الخدمات الفنية تبلغ قيمته حوالي ١٥ مليون ليرة، مضيفاً أن ٧٥% من طرق المدينة بحاجة إلى صيانة ولكن رصد المبلغ المذكور آنفاً كاعتماد مالي لصيانة هذه الطرق حال دون صيانة كل الطرق، فهو لا يكفي لإجراء صيانة لكامل الشبكة الطرقية في المدينة، وتمنى رئيس المجلس من وزارة الإدارة المحلية والبيئة منح المجلس إعانة مالية لصيانة جميع الطرق، وكان تم رصد مبلغ مالي مقداره نحو ١١ مليون ليرة لشق عدة طرق ضمن المدينة لتخديم أهالي حي المزرعة والجولان وقد تمت المباشرة بالأعمال.

ومن ناحية ثانية عزا الأشقر (تحفير) الطرق إلى عدم التزام بعض متعهدي مشاريع الصرف الصحي والمياه والهاتف بصيانة الطرق بعد الانتهاء من الأعمال، ما أبقى هذه الطرق محفرة، إضافة لقيام عدد من المواطنين بحفر الطرق بغية إيصال خطوط الصرف الصحي والمياه إلى منازلهم.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع