لاقى مشروع دعم المسرحين من خدمة العلم الذي أطلقته وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتعاون مع الصندوق الوطني للمعونة نجاحاً كبيراً خاصة في محافظة حماة التي وصل عدد الطلبات فيها إلى 4000 طلب وعدد المستفيدين منه 1000 على مستوى المحافظة و1500 على مستوى جميع المحافظات بمقدار تمويل مليار ونصف من أصل مليارين, بعض المسرّحين من خدمة العلم كان لهم رأيهم بالنسبة للدعم المقدم واعتبروا القرض الممنوح بسقف 2 مليون ليرة غير كافٍ مبررين هذا الأمر بعجز وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عن إيجاد حزمة إقراض خاصة بالمسرحين بعيداً عن برنامج دعم الريف السوري من خلال رفع سقف إلى 4 ملايين وتعديل عدد سنين الإقراض إلى 10 سنوات من دون تمييز المسرح عن أي شريحة أخرى في الريف.
مدير عام الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية المهندس لؤي العرنجي أوضح في تصريح لـ«تشرين» أن القرض المقدم للمسرحين مناسب علماً أن سقف القرض 2 مليون كافية لإقامة مشروع متناهي الصغر ضمن الغايات المطروحة مشيراً إلى أنه حتى فترة السداد مناسبة والتي هي 4 سنوات بحيث يكون المشروع منتجاً وفعالاً ومردوده سريعاً وهي مشاريع متوسطة الأجل مبينا أن تكلفة تمويل هذه المشاريع منخفضة جداً بحيث يتقاضى المصرف الزراعي نسبة 10% فقط على هذه القروض على طريقة احتساب الفائدة البسيطة وهذه النسبة يتحمل منها الصندوق 4% كنوع من أنواع الدعم الاجتماعي تصل بالنتيجة إلى إقراض مدعوم من قبل الحكومة عن طريق الأموال المحصلة للصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية كمساهمة اجتماعية من الحكومة, وأضاف العرنجي أن الأولوية بالإقراض لمن تقدم بعملية رهن وتكبد تكاليف مالية كبيرة بنسبة تصل إلى 50 ألف ليرة للمعاملات المنجزة مبيناً أنه من خلال تواصل الصندوق مع المسرحين ومعرفة طلباتهم تم التوسع في أنواع المشاريع من خلال إضافة 20 غاية جديدة إلى قائمة المشاريع السابقة البالغ عددها 18 مشروعاً أو غاية ليصبح المجموع 38 غاية تلبية لحرص وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل والصندوق الوطني على إنجاح برنامج دعم المسرحين من خدمة العلم، وأشار العرنجي إلى أنه تم التوسع جغرافياً ليشمل جميع مراكز ومدن المحافظات كما تم طلب مليار ليرة إضافية كإطار تكميلي لبرنامج دعم المسرحين وتجسد هذا في قرار اللجنة الاقتصادية الشهر الماضي وإضافة فئة المسرحين إلى الفئات الـ7 السابقة. أما عن آلية صرف القرض فبين العرنجي أن الدفعة الأولى 50% من المبلغ بعد توقيع سندات الدين وعقد القرض واستكمال إجراءات الرهن على الضمانة العينية في حال وجودها وبعد التأكد من جاهزية المشروع لاستقبال التجهيزات والمعدات المراد تمويلها بموجب كشف حسي تجريه لجنة الكشف بفرع الصندوق في المحافظة مبيناً أن الدفعة الثانية 50% من مبلغ القرض بعد التأكد من وجود التجهيزات والمعدات الممولة وجاهزيتها للعمل بموجب محضر كشف مشاهدة تجريه لجنة الكشف بالفرع بحيث لا تتجاوز مدة تنفيذ هذه الدفعة 30 يوماً من تاريخ صرف الدفعة الأولى مبيناً أن مدة القرض 4 سنوات تسترد على أقساط نصف أو ربع سنوية يستحق القسط الأول بعد مرور 6 أشهر من تاريخ الدفعة الأولى من القرض مع منح الأولوية للجرحى وأسر الشهداء والأسر المهجرة والعائدة من النزوح والأسر المضيفة وفقير الحي والأفراد الذين يعملون أعمالاً مؤقتة أو موسمية والفئات الهشة وذوي الإعاقة والفاقدة لمعيل والأسر التي تعيلها نساء، وأخيراً المسرحون المقبولون في برنامج دعم وتمكين المسرحين من خدمة العلم وفق القوائم المعتمدة.