أسعار خيالية يتقاضاها بعض أطباء الأسنان في طرطوس، إضافة إلى الفوضى التي تشهدها المحافظة من ناحية التفاوت في التعرفة بين طبيب وآخر للعلاج نفسه والمادة المستخدمة له والحجة دوماً تضاعف أسعار الأدوية الخاصة بالأسنان وتسعيرة وزارة الصحة، إضافة إلى مخالفة بعض الأطباء وعملهم بالتجميل، هذه الموضوعات أجاب عنها الدكتور يوسف غانم رئيس فرع نقابة أطباء الأسنان في طرطوس، الذي أكد وجود مشكلة في موضوع التعرفة وأجور أطباء الأسنان حيث إنه لم يصدر أي تعديل للتعرفة منذ أكثر من ست سنوات وهي بعيدة جداً عن الحد الأدنى المقبول بسبب ارتفاع أسعار المواد والتجهيزات الخاصة بالعلاجات السنية، إذ ارتفع ثمن المواد والتجهيزات حوالي عشرين ضعفاً خلال فترة الأزمة لكون معظم المواد المستخدمة مواد مستوردة ولا يوجد تصنيع محلي لها.

وفيما خص التفاوت في الأجور بين طبيب وآخر، رد غانم هذا إلى نوعية المواد المستعملة في الحشوات أو التعويضات وكذلك بالنسبة للأجهزة الحديثة المستخدمة في العملية العلاجية لكن هذا لا ينفي وجود بعض التجاوزات، وقال: نحن في النقابة نتلقى شكاوى من المواطنين في هذا المجال ونقوم بمعالجتها وتم حل أكثر من عشر قضايا هذا العام.

أما فيما يخص عمليات التجميل وحقن المواد المالئة، فالحالات الفكية الوجهية هي كما قال رئيس فرع النقابة من اختصاص طبيب الأسنان المختص بجراحة الوجه والفم والفكين أو اختصاصي التجميل، أما ما يتعدى ذلك فهو ليس من اختصاص طبيب الأسنان ويمنع عليه ممارسة هذا العمل، ولفت غانم إلى أن مراكز التجميل التي تقوم بهذا العمل ولا توجد فيها مرجعية طبية فهذا اختصاص مديرية الصحة التي تقوم بمتابعة هذه القضايا.

وعن الصعوبات التي تعانيها النقابة أو بالأحرى أطباء الأسنان أنفسهم عدّ غانم أن التزايد الكبير لعدد أطباء الأسنان في المحافظة الذي تجاوز عددهم /1800/ طبيب وطبيبة رقم كبير جداً بالنسبة لمحافظة صغيرة مثل طرطوس، الأمر الذي انعكس على أطباء الأسنان الجدد حيث يجدون صعوبة في إيجاد مكان لخدمة الريف لذلك طالبنا بإلغاء أو تعديل قانون خدمة الريف في المحافظة للخصوصية التي تنفرد بها عن بقية المحافظات.

وعدّ غانم أن طبيب الأسنان يعاني من جراء التعرفة القديمة التي هي بعيدة كل البعد عن الواقع لذلك نسعى مع وزارة الصحة لرفعها لتراعي الحد الأدنى المقبول كي نتمكن من تطبيقها وإلزام الطبيب بها خدمة للمريض وللطبيب معاً.

وبيّن غانم بأنه يوجد في نقابة أطباء طرطوس مشاريع استثمارية كمشروع التصوير البانورامي تأسس عام 2008 وجرى تحديثه عام 2018 ورفده بأجهزة حديثة وهو مساهمة بين الأطباء وفرع النقابة يقدم الخدمة للمواطنين بأسعار منافسة ومناسبة جداً كما يقدم خدماته مجاناً لذوي الشهداء وجرحى الجيش وذوي الاحتياجات الخاصة ويحسم 50% لأفراد الجيش العربي السوري ومن الخدمات التي تقدمها النقابة أيضاً قرار اتخذ من بداية الأزمة وهو التبرع للأطباء الذين يؤدون الخدمة الإلزامية والاحتياطية بمبلغ الرسوم السنوية وهناك برنامج علاج مجاني لذوي الشهداء وجرحى الجيش يشارك فيه أكثر من /200/ طبيب على مستوى المحافظــة.