في إطار استعدادات وزارة التربية لاستقبال العام الدراسي 2019-2020، ومع انطلاق العام الدراسي الجديد، تفتتح اليوم 12791 مدرسة أبوابها لكل المراحل التعليمية، وقدرت وزارة التربية التحاق نحو 3.7 ملايين طالب وتلميذ في مختلف المحافظات.

وزارة التربية أكدت اتخاذ كل الاستعدادات لبدء العام الدراسي لجهة تجهيز المدارس وتوفر المدرسين وتأمين مستلزمات العملية التربوية، مشيرة إلى إدراج المرحلة الثالثة من خطة تطوير المناهج بالصفوف الثالث والسادس والتاسع من مرحلة التعليم الاساسي والصف الثالث الثانوي، وأشارت الوزارة إلى أنه تم ترميم وإعادة بناء بعض المدارس وفق خطة العام الحالي فبلغ عدد المدارس المنفذة 844 مدرسة و360 أخرى قيد التنفيذ.

وفي تصريح خاص لـ «تشرين» أكد وزير التربية عماد موفق العزب حرص الوزارة على إنجاح العملية التربوية، لذلك جرى لقاء مديري التربية في المحافظات بهدف توجيه الأسرة التربوية للانطلاق بعام دراسي هادئ ومستقر، ومتابعة العمل على تأمين مستلزماته المختلفة. وشدد العزب على تأكيد الوزارة على الالتزام بتطبيق الخطة الدرسية، وتفعيل دور الموجهين التربويين والاختصاصيين من خلال زيارات مفاجئة للمدارس والمجمعات التربوية للحد من التسيب في الدوام المدرسي.

وقال: إنه تم التشديد على الالتزام بالدوام الرسمي منذ اليوم الأول لبدء العام الدراسي، لاسيما المدارس الخاصة، ومتابعة ترميم المدارس وتأهيلها، وتسليط الضوء على ما أُنجِزَ في هذا المجال، والاهتمام بنظافة المدارس ولاسيما المرافق الصحية، وتعقيم خزانات المياه وإغلاقها بشكل محكم، والالتزام بالشروط الصحية للمقاصف المدرسية.

وفي سياق التفاصيل أوضح مدير تربية دمشق غسان اللحام أن مديرية التربية أنهت استعداداتها لافتتاح العام الدراسي، حيث من المتوقع أن يتوجه/361242/ طالباً وطالبة من مختلف المراحل التعليمية إلى مدارسهم التي يبلغ عددها ما يقارب/880/ مدرسة، لافتاً إلى أن مديرية التربية واصلت جهودها على صعيد صيانة المدارس وتأهيلها، بهدف توفير أفضل السبل التعليمية لتجهيز البيئة المدرسية، وبلغ مجموع الأطر التدريسية /21212/ معلماً ومدرساً. وضمن الجهود المبذولة في مديرية تربية ريف دمشق بيّن مدير التربية ماهر فرج أنه من المتوقع أن يتوجه /650732/ طالباً وطالبة من مختلف المراحل الدراسية إلى مدارسهم موزعين على /1580/ مدرسة، وتتابع مديرية التربية زيادة أعداد المدارس المفعّلة في مناطق المحافظة كافة لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب، وبلغ عدد الأطر التدريسية ما يقارب/34507/ معلمين ومدرسين.

وفي حلب أكد مدير تربيتها إبراهيم ماسو أنه تم تأمين مختلف مستلزمات العملية التربوية، لافتاً إلى التزايد الملحوظ في أعداد المدارس التي يبلغ عددها/1430/ مدرسة تستوعب ما يقارب /514603/ طلاب وطالبات، موضحاً أنه تم إصدار تنقلات المعلمين والمدرسين تحت رؤية تلبية رغباتهم بهدف تأمين استقرار العملية التربوية والتعليمية، حيث بلغ عددهم ما يقارب/24262/ لافتاً إلى عودة جزء مهم من الثانويات المهنية في حلب إلى العمل والإنتاج /خشب- نسيج – ألبسة/.

أما في حمص فيتوجه ما يقارب /371544/ طالباً وطالبة من مختلف المراحل والصفوف والاختصاصات إلى مدارسهم التي يبلغ عددها ما يقارب/1490/ مدرسة، ويشرف عليهم ما يقارب /25476/ من الأطر التدريسية.

وتوقع مدير تربية حمص أحمد إبراهيم أن تكون هناك زيادة بعدد الطلاب بعد بدء العام الدراسي، بسبب عودة الكثير من الأهالي الذين هجّرهم الإرهاب إلى المناطق المحرر حديثاً.

أما مدير تربية حماة يحيى منجد فأوضح أنه بلغ عدد المدارس الموجودة بالخدمة /1520/ مدرسة تستوعب ما يقارب/405950/ طالباً وطالبة، وبلغ عدد الأطر التدريسية/30188/ مدرساً ومعلماً، مضيفاً: إنه بعد تحرير المنطقة الشمالية بدأت المديرية مباشرة بدراسة الأضرار ووضع خطة إسعافية لإعادة تأهيل المدارس في تلك المناطق تمهيداً لعودة الطلاب إليها فور تجهزيها.

وأوضح مدير تربية اللاذقية عمران أبو خليل أن مدارس المحافظة أصبحت جاهزة لاستقبال الأبناء الطلاب، والتي يبلغ عددها ما يقارب /1220/ مدرسة تستوعب ما يقارب /261221/ طالباً وطالبة من جميع المراحل التعليمية، بعد أن أنجزت تشكيلات المدرسين والمعلمين الذين يبلغ عددهم ما يقارب/36200/ معلم ومدرس.

وفي محافظة دير الزور تفتتح حوالي 570 مدرسة أبوابها لاستقبال الطلبة مع بداية العام الدراسي الجديد، وأكد خليل الحاج عبيد مدير التربية بأنه تم اتخاذ كل الاستعدادات لانطلاق العام الدراسي الجديد وإعداد وتسمية الإداريين لكافة المدارس وبلغ عددهم /8529/ معلماً ومدرساً ومن المتوقع توجه أكثر من 100 ألف طالب وطالبة من مختلف المراحل لمدارسهم في المدينة والريف وقد سعت مديرية تربية ديرالزور لتأمين حاجة المدارس من المقاعد الدراسية التي تصنع في مقر الثانوية الصناعية.

والجدير ذكره أنه تم عقد اجتماع موسع لمديري المدارس والموجهين بحضور رئيس مكتب التربية الفرعي ومدير تربية ديرالزور وعضو المكتب التنفيذي لمحافظة ديرالزور ونقيب المعلمين وأمين فرع الشبيبة وبحث الاجتماع الاستعدادات من قبل المديرية لاستقبال العام الدراسي ٢٠١٩/٢٠٢٠.

أما في محافظة إدلب فبيّن مدير التربية عبد الحميد المعمار أنه بلغ عدد المدارس المستثمرة /760/ مدرسة، تستقطب ما يقارب/250609/ طلاب وطالبات، ويشرف عليهم ما يقارب /9449/ معلماً ومدرساً، موضحاً أن هذه البيانات قابلة للتبديل والتغيير حسب الظروف التي تمر فيها المحافظة.

وفي محافظة الحسكة أكدت مديرة التربية إلهام صورخان أن المديرية استكملت ترتيباتها واستعداداتها لاستقبال العام الدراسي، حيث بلغ عدد مدارسها ما يقارب/320/ مدرسة لتستوعب ما يقارب/86179/ طالباً وطالبة، ويشرف عليهم ما يقارب /6695/ معلماً ومدرساً.

وفيما يتعلق بمحافظة الرقة قال مدير التربية عبد الله الهادي: في إطار الاستعدادات لبدء العام الدراسي استكملت المديرية الاستعدادات كافة ضمن مدارس الريف المحرر للمحافظة والبالغ عددهم ما يقارب/130/ مدرسة تستوعب ما يقارب/23294/ طالباً وطالبة، موزعة بمجمعات /السبخة ومعدان ودبسي عفنان/، ويشرف عليهم ما يقارب /1497/من الأطر التدريسية والتعليمية.

وفي محافظة السويداء يتوجه أكثر من 115 ألف طالب وطالبة إلى مقاعد الدراسة، وأكد مدير تربية بسام أبو محمود أن هذا العدد موزع على 452 مدرسة منها 373 مدرسة تعليم أساسي و49 مدرسة ثانوية عامة و30 ثانوية مهنية إضافة إلى 5 معاهد تابعة للمديرية.‏

ولفت أبو محمود إلى أن المديرية اتخذت الإجراءات اللازمة لاستقبال العام الدراسي ووفرت كل مستلزماته.

وأوضح أنه تم تجهيز المدارس وتأمين احتياجاتها وإنجاز التشكيلات والتنقلات وملء الشواغر الصفية والإدارية من المدرسين انطلاقاً من المناطق الريفية وصولاً إلى مدارس المدينة وفرز الطلاب حسب التجمعات السكانية وتوزيع الموجهين الاختصاصيين والتربويين في المدارس كل في قطاعه لضمان استقرار العملية التربوية وعدم وجود كثافة طلابية في المدارس.‏

كما تم تأمين جميع الكتب المدرسية لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي مع استكمال تجربة خلط ثانويات الذكور والإناث لتشمل جميع المدارس بعد أن ضمت بعضها العام الماضي وذلك من خلال تجهيز البنى التحتية لذلك بهدف تحقيق استقرار العملية التربوية والتوزيع الجغرافي للطلاب‏.

وفي درعا أكد مدير التربية محمد خير الأحمد العودة الله أن المديرية اتخذت إجراءات عدة لضمان استقرار العام الدراسي منذ يومه الأول، وأنهت استعداداتها لاستقبال العام الدراسي، وتم العمل على تنفيذ التشكيلات واستكمالها وتوزيعها على المدارس في الوقت المحدد، ومن المتوقع أن يتوجه ما يقارب /229250/ طالباً وطالبة من مختلف المراحل التعليمية، إلى حوالي /620/مدرسة، ويشرف عليهم ما يقارب /15581/ معلماً ومدرساً.

وبيّن مدير تربية طرطوس علي شحود أن عدد المدارس الموجودة في المحافظة يبلغ ما يقارب /1380/ مدرسة، تستوعب ما يقارب/232208/ طلاب وطالبات، كما يبلغ عدد الأطر التدريسية ما يقارب/29487/ معلماً ومدرساً.

وأوضح مدير تربية القنيطرة فوزات الصالح أن المديرية أنهت استعداداتها لبدء العام الدراسي الجديد، وكل ما يعنى بالشأن التربوي الذي يحقق قيمتين في وقت واحد، قيمة البناء التربوي وقيمة الدفاع عن الوطن بالتربية نفسها، حيث بلغ عدد مدارسها ما يقارب/280/مدرسة تستوعب حوالي/100298/ طالباً وطالبةً، وبلغ عدد الأطر التعليمية/6878/ معلماً ومدرساً.