بدأ مجلس مدينة الحسكة تنفيذ مشروع ترقيع زفتي لشوارع المدينة, وذكر رئيس مجلس المدينة المهندس عدنان خاجو أن التكلفة المالية للمشروع تبلغ 14 مليوناً و800 ألف ليرة. ويتضمن المشروع ملء الحفر في الشوارع بالمجبول الإسفلتي والعمل على ترقيع الشوارع التي تم حفرها وتنفيذ مشروعات الصرف الصحي فيها. وذلك في شوارع وسط المدينة والأحياء التابعة لها. وأوضح المهندس خاجو أن شوارع مدينة الحسكة تعاني كثرة الحفر واهتراء طبقة الزفت التي تغطيها سواء من جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها المدينة في الموسم الماضي أو من جراء تنفيذ بعض المشروعات الخدمية الأمر الذي تطلب إزالة المجبول الإسفلتي. ومن خلال مشروع الترقيع الحالي سيتم العمل على إعادة الشوارع إلى وضعها الطبيعي بنسبة كبيرة.

وأضاف المهندس خاجو: إن مجلس مدينة الحسكة يواصل تنفيذ مشروع الإنارة في شوارع وساحات ومنصفات المدينة والأحياء التابعة لها بالطاقة الشمسية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP وقد تم حتى الآن الانتهاء من تركيب 30 لوحة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية بمعدل لمبتين لكل عمود باستطاعة 60 واطاً. وتبلغ التكلفة المالية للمشروع 20 مليون ليرة وسيستمر حتى إنارة جميع الشوارع والساحات ومنصفات الشوارع وسط المدينة وفي الأحياء.

كما يواصل مجلس المدينة تنفيذ أعمال تجميع وترحيل القمامة من شوارع وساحات المدينة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP وإدارة المياه وإعادة الإعمار في فرع الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر, حيث يتم يومياً تنظيف الشوارع والساحات وتجميع القمامة والأوساخ والأتربة منها ومن ثم نقلها إلى المكبات الرئيسة في المدينة تمهيداً لنقلها في مرحلة لاحقة إلى المكب الرئيس في منطقة أبيض غرب المدينة وهو مركز معالجة النفايات الصلبة, من خلال 8 شاحنات مخصصة لهذه الغاية. ويبلغ عدد العاملين ضمن هذا المشروع 160 عاملاً تم توزيعهم ضمن مجموعات على وسط المدينة والأحياء، ويتم يومياً تجميع وترحيل ما بين 80 إلى 100 م3 وقد بلغت الكمية التي تم نقلها حتى الآن نحو ألفي م3 .