كرم مجلس محافظة الحسكة عدداً من الإعلاميين العاملين في الوسائل الإعلامية الوطنية العامة والخاصة تقديراً لجهودهم الميدانية وتغطيتهم المستمرة لبطولات الجيش العربي السوري على الحدود السورية التركية وتوفيره الأمن والأمان للمواطنين.
وبين رئيس مجلس المحافظة أحمد العويد السعيد خلال انعقاد أعمال دورة المجلس العادية الأخيرة للعام الحالي أمس أن إعلامنا الوطني كان ولايزال رديفاً أساسياً لجيشنا الباسل وله دور مهم في نقل الحدث بكل أمانة وتوثيق بطولاته وهو ينتشر في أرجاء المحافظة وحدودها الشمالية عبر مختلف الوسائل الإعلامية المرئية والمقروءة والمسموعة وتصوير فرحة الأهالي بهذا الانتشار وحالة الأمان التي أرساها بوجوده لافتاً إلى أن سورية منتصرة على كل الإرهابيين والمعتدين بفضل قيادتنا وبطولات جيشنا وصمود شعبنا.
بدورهم أشار الإعلاميون المكرمون إلى أن الكلمة الصادقة وصوت الحق والصورة الحقيقية كانت رفيقة الإعلام الوطني في محافظة الحسكة وهو يوثق بطولات الجيش والتضحيات التي يقدمها لحماية الوطن وأهله من قوات الاحتلال التركي ومرتزقته موضحين أن امتزاج دماء أبطال الجيش العربي السوري والإعلاميين على أرض المحافظة هو مصدر فخار واعتزاز لكل إعلامي.
يشار إلى أن التكريم شمل العاملين في مكتب الوكالة العربية السورية للأنباء سانا إضافة إلى عدد من الإعلاميين الوطنيين.