مخلوف: الزيادة تحفز العاملين وتحسن من وضعهم المعيشي

تنفيذاً لأحكام للمرسوم /23/ لعام 2019 الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد بزيادة الرواتب.

اصدر وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني تعميماً لإدارة الفنادق العائدة بملكيتها للوزارة بضم التعويض المعيشي الممنوح للعاملين للرواتب والأجور الأساسية واعتباره جزءاً منها إضافة لرفع الحد الأدنى لكافة العاملين لتصبح 47675 ليرة وذلك اعتباراً من تاريخ 1/12/2019.

كما نص التعميم أنه واقتداءً بمكرمة السيد الرئيس منح العاملين المتعاقدين بموجب عقود غير محددة المدة زيادة صافية قدرها 10 آلاف ليرة مستبعداً منها كافة الاقتطاعات المستحقة على العامل.

وأوضح رئيس نقابة عمال الخدمات والسياحة بدمشق عبد الله مخلوف لـ«تشرين» أن تعميم وزير السياحة يشمل العاملين بموجب المرسوم /17/ لقانون العاملين بالقطاع الخاص الذي ينظم طبيعة عملهم, حيث تشمل الزيادة العاملين في المنشآت السياحية التالية: منشأة الداماروز – والشيراتون بدمشق ومنشأة اللاميرا باللاذقية إضافة للعاملين في منشأة شهباء حلب وهي منشآت تتبع في عائديها لوزارة السياحة.

وأشار مخلوف إلى أن هذه الزيادة – عشرة آلاف ليرة – يتقاضاها العامل بشكل كامل بعد إضافتها إلى راتبه الأساسي وبما يساهم في تحسين الوضع المعيشي للعاملين إضافة إلى أنها تشكل حافزاً لدى العاملين في مضاعفة الجهود وزيادة الطاقة الإنتاجية وبما ينعكس إيجاباً على زيادة إيرادات هذه المنشآت.

كما أوضح رئيس نقابة عمال الخدمات والسياحة بدمشق أن النقابة بصدد القيام بجولات على جميع المنشآت السياحية العامة والخاصة على السواء بهدف تنسيب أكبر عدد من العاملين فيها إلى مكتب النقابة بما يعود بالفائدة على النقابة وهؤلاء العاملين من خلال زيادة إيرادات صناديق المساعدة الاجتماعية التي تقدم خدمات متعددة للعاملين وخصوصاً منها في المجال الصحي.

ومن شأن هذه الزيادات أن تحفز العاملين بالمنشآت ما ينعكس على عملهم وإخلاصهم في خدمة الزوار والسياح.. وخاصة بعد عودة النشاط للقطاع السياحي بعد أن تعرض للعديد من الأضرار.