حمص اليوم ليست تلك التي كنا نتابع أخبارها في سنوات الحرب الأولى إذ بلغت إيرادات مجلس مدينتها لعام 2019 من استثماراتها وإيرادات أخرى مليارين و977 مليون ليرة مع ملاحظة عودة الحياة إلى قلب المدينة التاريخي والجغرافي الذي كان على الدوام محوراً مالياً وتجارياً وإدارياً.

وبيّن رئيس مجلس مدينة حمص عبد الله البواب أن العمل يتركز في الآونة الأخيرة على المحاور التي تسهم في رفع مستوى الخدمات للمواطنين واتخاذ حزمة من الإجراءات تصب في تعزيز الواردات من خلال تحسين وتشجيع الاستثمارات وإدارة أملاك المدينة وتحقيق التوازن السعري له وإشراك القطاع الخاص والعام في عملية تحسين الجانب الخدمي في المدينة و انتقل مجلس مدينة حمص إلى التفكير بتحليل الاستثمارات الموجودة لأملاك مجلس المدينة ، وبعد إجراء الدراسات اللازمة تم التوصل إلى ضرورة إعادة تحقيق التوازن السعري لاستثمارات أملاك مجلس مدينة حمص، والبدء باستيفاء الرسوم المالية لقاء الإشغالات التي ساهمت الأزمة في ضعف متابعتها.

ويتم حالياً إعداد الدراسات اللازمة للمشاريع المطلوب تنفيذها وتعديل مسارات النقل الداخلي لتخديم المنطقة وتنشيطها واستقطاب الأهالي وبناء عليه تم تفعيل قسم كبير من السوق الأثري ومنطقة الناعورة وسوق الحسبة وترميم الشوارع والأرصفة والإنارة وبدء عودة الحياة إلى مركز المدينة والتطلع نحو الإدارة التشاركية مع القطاع الخاص بما ينسجم مع قانون الإدارة المحلية، ووفقاً لدراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع الخدمية المحلية وتشكيل فرق عمل ولجان تقوم بإعادة دراسة التشريعات والأنظمة المحلية فيما يتعلق بعمل وحدات الإدارة المحلية وحول عقود إعادة سطوح ومد قمصان زفتية قال البواب: بلغت قيمتها في شوارع وادي الذهب 63 مليون ليرة وفي المنطقة الشرقية من وادي الذهب 40 مليون ليرة وفي حي الشماس 50 مليون ليرة وفي شوارع الفارابي، أسعد عبد الله الحداد-الهول-.الخ وتمت إعادة (سطوح) للمجرور الرئيس في حي الوعر، شارع شكري العسلي والمار في شارع الأغر بجانب القلعة وتم ترميم الزفت وصيانة الشوارع في معظم الأحياء وإجراء عقد صيانة أرصفة في شوارع وأحياء(التوزيع الإجباري، الإنشاءات، الغوطة)بقيمة 20 مليون ليرة وعقد صيانة أرصفة في شوارع وأحياء (الزهراء، السبيل، باب الدريب، باب السباع-النزهة) بقيمة 20 مليون ليرة.

ولفت البواب إلى عقد تأهيل الإنارة في القسم الشرقي والغربي من المدينة بقيمة 25 مليون ليرة تتم من خلاله صيانة الإنارة في الأحياء وصيانة إنارة المحاور الرئيسة لـ(شارع الجلاء- المصفاة- شارع 8 آذار-القاهرة –الأهرام- محمود الأخرس) إضافة إلى إنارة شوارع (الوفاء –عثمان بن عفان)وسيتم استكمال صيانة الإنارة لشوارع حي الوعر القديم من خلال ورشات دائرة الإنارة إضافة إلى عقد لإنارة المدخل الجنوبي(دوار تدمر، دوار 8 آذار- شارع المسعودي)بقيمة 13 مليون ليرة

كما تمت إنارة طريق حماة بالطاقة الشمسية -كورنيش 16 تشرين، شارع إبراهيم اليازجي، شارع دلال النشيواتي عن طريق تقديم 320 جهازاً من منظمة الأمم المتحدة

وأضاف البواب: تمت تسوية /352/عقاراً ومنح رخص لـ /25/ عقاراً وقامت دائرة الشؤون الفنية بإعداد الدراسات لـ /113/ مشروعاً تم التعاقد على معظمها وفق الاعتمادات المالية المؤمنة لها وبلغت قيمة عقود نظافة /250/ مليون ليرة لمدة عام كامل تمت المباشرة بها في الشهر السابع وتخدم 22 حياً من أحياء المدينة وبقية الأحياء تخدم بآليات وعناصر المدينة، بينما بلغت عقود ترحيل الأنقاض /50/ مليون ليرة تم تنفيذها بكمية 50ألف م3 وتم ترحيل أنقاض بكمية 80 ألف م3 بآليات مجلس المدينة لفتح الشوارع الرئيسة في الأحياء، وكذلك عقد بقيمة 300 مليون ليرة لإزالة الأبنية المهدمة مع شركة الطرق والجسور وكمية الأنقاض المتبقية التقديرية 200 ألف م3 قابلة للزيادة بسبب أعمال الترميم.

وفيما يخص المشكلات المتعلقة بمكب القمامة أشار إلى أنه تم تجديد عقد المطمر الصحي لعدم جاهزيته في الفرقلس مدة عام كامل.