تفقد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله يرافقه محافظ الحسكة جايز الموسى، اليوم، التدابير الوقائية المتخذة في المحافظة للتصدي لفيروس كورونا.

واطلع الوزير على غرف العزل الصحي المجهزة في الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني والتجهيزات الطبية الأساسية لمواجهة هذا الوباء ومدى جاهزيتها في حال حدوث حالات مشتبه بها.

وقدم محافظ الحسكة شرحاً عن الإجراءات المتخذة في محافظة الحسكة للوقاية من فيروس كورونا وأبرزها تجهيز قسم للعزل الصحي ضمن المركز الطبي المحدث وسط مدينة الحسكة (مركز اللؤلؤة) وقسم آخر في الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني. وتم تزويد هذين القسمين بكافة المستلزمات والمعدات الطبية اللازمة. كما تم تخصيص عدد من الغرف في فندق السنابل وسط المدينة الحسكة للعزل الطبي في حال الضرورة.

وتم نشر فرق للمسح الحراري وسط المدينة وعلى كافة المداخل المحيطة بها من أجل القيام بإجراء المسح الحراري لجميع المواطنين الذين يخرجون من منازلهم لقضاء بعض الحاجات وكذلك المواطنين الذين يخرجون من المدينة أو يدخلون إليها حيث يتم فحص كل الوافدين والقادمين إلى المدينة والخارجين منها من كافة المناطق وإجراء مسح حراري لهم. إضافة إلى أن كل من يزور أي مؤسسة صحية خاصة أو عامة يتم إجراء المسح الحراري له. كما تقوم مديرية الصحة بالتقصي بشكل مستمر عن أي حالة في جميع أنحاء المحافظة من خلال منظومة التقصي الوبائي الموجودة في كافة المؤسسات الصحية، وفي حال الإبلاغ عن أي حالة مشتبه بها يتم أخذ العينات والمسحات الأنفية والفموية البلعومية و إرسالها إلى المخبر المرجعي في وزارة الصحة، وجميع الحالات التي تم الاشتباه بها وإرسال عينات ومسحات منها كانت نتيجتها سلبية، ولا يوجد أي إصابة بفيروس كورونا في محافظة الحسكة حتى الآن.

وأكد المحافظ أن حملات التعقيم مستمرة في كل أنحاء المحافظة للمؤسسات الرسمية ودور العبادة والأسواق والمحلات التجارية والمدارس والمعاهد والكليات الجامعية وحتى بيوت المواطنين. وذلك بالتزامن مع حملات التوعية للوقاية من الفيروس. ويتم حالياً إيصال سلات غذائية من قبل فرع الهلال الأحمر العربي السوري وسلة مواد تعقيم من قبل جمعية سورية اليمامة الخيرية لكل بيت. كما تقوم سيارات السورية للتجارة بالتجول في الأحياء محملة بالمواد الغذائية المتنوعة والخبز بهدف إيصال هذه المواد للمواطنين في أماكن تواجدهم بأسعار مناسبة.

وأبدى الوزير ارتياحه لهذه الإجراءات وأثنى على الجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية في المحافظة التي استنفرت كل الجهود للجاهزية لمواجهة فيروس كورونا المستجد وخلق الظروف الجيدة للتصدي لهذا الوباء العالمي.