شكاوى كثيرة وصلت إلينا من مواطنين اتهموا موظفي السورية للتجارة باستغلال الكميات الممنوحة لمادتي السكر والرز، وعدم إعطائهم مستحقاتهم الشهرية كاملة.

وللوقوف على حقيقة الموضوع، قامت «تشرين» برصد آراء المواطنين من أمام منافذ البيع، حيث أكد أبو النور أن لديه ٥ أولاد وحصل على ٣ كيلو سكر و٣ كيلو رز، أما أم بشار فقالت إن لديها ٧ أولاد قام موظف الصالة بإعطائها ٥ كيلو سكر و ٥ كيلو رز. المواطن بسام من أمام صالة أفاميا أشار إلى أن لديه ٥ أولاد وحصل على ٥ كيلو سكر و٥ كيلو رز.

الأولاد دون 16 سنة لا مخصصات لهم!

وللتأكد من ذلك قمنا بزيارة الدكتورة داليا محرز- مديرة الشؤون الفنية في محافظة اللاذقية التي أكدت لـ«تشرين» أن البيانات القديمة غير المعدلة لا تشمل الأولاد دون سن ١٦ سنة أي من لديه ٥ أولاد، اثنان منهم تحت سن ١٦ لا يحصلون على كامل المخصصات، مشيرة إلى أن المحافظة خاطبت الوحدات الإدارية للإيعاز لجميع المواطنين بضرورة تعديل بياناتهم وفعلاً هناك الآن الآلاف من المواطنين يتوافدون إلى مراكز «تكامل» لتعديل بياناتهم، منوهة بأن من لا يستطيع الوصول إلى أقرب مركز لـ«تكامل» يقوم بإرسال دفتر العائلة إلى رئيس الوحدة الإدارية ليصار إلى تعديل بياناته.

وشددت محرز على أن البيانات المعدلة تحتاج إلى شهر لوضعها حيز التنفيذ، مبينة أنه لا توجد إمكانية للتلاعب من قبل موظف السورية للتجارة بمخصصات المواطن ولاسيما أن هناك تطبيق «وين» يدخل عليه المواطن ليعطيه المعلومات كاملة عن مخصصاته.

لا يمكن التلاعب بأي فاتورة

وفي السياق نفسه أكد شادي دلالة – مدير فرع السورية للتجارة في اللاذقية أن المواطن يحصل من جهاز القارئ على فاتورة تشرح كامل الكميات المستحقة مع السعر والكمية الإجمالية، وتتم بشكل دائم مراقبة هذه القراءات من خلال فرع السورية للتجارة ومديرية المعلوماتية في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مبيناً أن هناك شبكة متصلة عبر برنامج ما بين الفرع والوزارة تتم من خلاله مراقبة عمل جميع صالات ومنافذ بيع السورية للتجارة، منوهاً بأن موظف الصالة لا يستطيع التلاعب بأي فاتورة صادرة عن قارئ البطاقة الذكية.