جدد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا تأكيد أن حل الأزمة في سورية سياسي.

جاء ذلك خلال لقاء دي ميستورا عقده أمس مع نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في بيروت تم خلاله مناقشة آخر التطورات في المنطقة ولاسيما في سورية حيث أكد دي ميستورا توافق وجهات النظر بين الجانبين حول حل الأزمة في سورية بالطرق السياسية.

وقال دي ميستورا: إن زيارته لحزب الله تأتي في إطار التشاور لأهمية التواصل مع كل الأطراف التي يمكن أن تساعد على الحل في المنطقة وخاصة في سورية.

من جانبه أشار قاسم إلى أن الحل الوحيد المتاح في سورية هو الحل السياسي بعيداً عن الشروط المسبقة وعدم تجاوز الأطراف الفاعلين والمؤثرين في الحل، مبيناً أن الدول الكبرى والإقليمية أضاعت ثلاث سنوات ونصف السنة من الوقت الذي كان مملوءاً بالأخطار والقتل والتشريد في الخيار الحربي والإقصائي.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع