حمل مدحت عكاش طوال عقود لقب عميد الأدب السوري ليس لأنه أحد أعلام الثقافة فحسب بل لدوره في رعاية واحتضان مجموعة من كبار الأدباء والصحفيين الذين صاروا من المبرزين في هذا المجال داخل البلاد

اختتمت احتفالية يوم الطفل العربي الـ18 التي أقامتها مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة تحت عنوان تراثي ذاكرتي وهويتي بفعاليات ثقافية وورشات عمل فنية وتراثية جوهرها الحفاظ على التراث وتكريس قيمته في

تفاعل الجمهور مع العرض المسرحي ذي الطابع الاستعراضي الذي استضافه المركز الثقافي العربي بالمزة بعنوان (هارموني) وتضمن لوحات من الكوميديا السوداء تنتقد الواقع.

مخرج العمل عمر أيوب حاول تغليف

أكثر من 40 طفلا وطفلة من فرقة بالو لرقص البالية الكلاسيكي والمعاصر فرضوا حضورهم مؤخرا في العديد من الفعاليات الثقافية بحمص من خلال تأديتهم لوحات راقصة لاقت استحسان الجمهور.

وبينت الشابة

السخاء في الألوان والعفوية في توزيعها على اللوحة محور تجربة الفنانة التشكيلية سحر النواقيل التي وجدت في المدرسة التجريدية بالدرجة الأولى ثم التعبيرية مساحة تحقق لها رؤيتها الفنية بإطار

تؤدي الفنانة روبين عيسى شخصية المحامية أميرة في مسلسل بعد عدة سنوات من تأليف بسام جنيد وإخراج عبد الغني بلاط وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي بإشراف المخرج زياد جريس

50 لوحة من الفسيفساء تمثل حارات حلب القديمة وقلعتها وأسواقها ومشاهد طبيعة صامتة وزخرفة نباتية تضمنها المعرض الذي استضافته صالة تشرين بمدينة حلب اليوم ضمن فعاليات احتفالية يوم الطفل العربي الـ 18

فعاليات ثقافية متنوعة تجمع بين الزجل والشعر والفن التشكيلي والموسيقا والمحاضرات تضمنها مهرجان الكفر الأول للشعر والزجل الذي تنظمه مديرية ثقافة السويداء على مدى ثلاثة أيام في عدد من المراكز الثقافية