عاشت في سورية منذ 1200 عام قبل الميلاد لتبقى “الآرامية” لغة السيد المسيح حية في قرى القلمون السوري “معلولا وجبعدين وبخعة” فجاء مهرجان “اللغة الآرامية الأول” ثمرة جهود استمرت 3 أعوام للاحتفاء بلغة

وقعت الشاعرة أمل المناور ثاني إصداراتها الشعرية “لاتكترث بالعابرين” خلال حفل استضافته مكتبة الأسد الوطنية تخلله ندوة تعريفية بالمجموعة.

قصائد المجموعة جاءت من شعر الشطرين والتفعيلة وغلبت

ضم معرض الفنانة التشكيلية نادية اسعيد الذي افتتح في مدينة حلب امس ستين لوحة استحوذ العلم والتربية ودور الاستقرار الأسري في تفوق الأبناء على أغلب مواضيعها.

المعرض الذي تستضيفه صالة “نابلس”

قصائد وطنية وعاطفية ووجدانية كانت محور أمسية شعرية في ثقافي الميدان حملت عنوان (غمر شعر) مساء امس لشعراء امتازت قصائدهم بموسيقاها وتنوعها بين العمودي والتفعيلة إضافة إلى بعض الومضات

بعد ستة أشهر من عرضه الأول بمهرجان الاسكندرية السينمائي وعرضه في ثلاث دول عربية يجول الفيلم الروائي الطويل /دمشق حلب/ للمخرج باسل الخطيب يجول في أربع دول عربية أخرى بعد أن حظي بعروض جماهيرية واسعة في

أعلنت الهيئة العامة السورية للكتاب عن إطلاق جوائزها السنوية وتشمل سامي الدروبي للترجمة إلى اللغة العربية وحنا مينة للرواية وعمر أبو ريشة للشعر وقصص الأطفال وممتاز البحرة للوحة الموجهة

متطلبات فروع نقابة الفنانين وإطلاق مهرجانات ثقافية وفنية في جميع المحافظات أهم القضايا التي ناقشها المؤتمر العام السنوي لنقابة الفنانين بالامس.

المؤتمر الذي عقد في قاعة سلامة الأغواني بفرع

أقام مجمع اللغة العربية في دمشق بالامس حفلا لتسليم جائزة خليل مردم بك للآداب والتي كان عنوانها “دراسات نقدية في الشعر العربي المعاصر” حيث فاز بها لهذا العام الأديب الدكتور ثائر زين