من قرية عناز إحدى قرى وادي النضارة المتميزة بمواقعها السياحية الجميلة افتتح معرض بازار للمشاريع الصغيرة في صالة الشهداء ضمن فعاليات اليوم الثاني من مهرجان القلعة والوادي.

عشرات الأعمال الفنية

فتح الصحفي والباحث ادريس مراد ملف الإرث الغنائي السرياني ضمن سلسلة لقاءات نوافذ في المسرح المغلق بمجمع دمر الثقافي التابع لدار الأسد للثقافة والفنون.

وقدمت المغنية السريانية راما حنا شواهد

يسعى عازف الترومبيت العالمي نزار عمران بعيد كل مشاركة له في المهرجانات الأوروبية وكان آخرها مهرجان “مورغنلاند” الذي يعنى بالحوار الموسيقي بين الشرق والغرب أن يحاكي تلك الأمسيات الموسيقية من خلال

قدمت سفارة جمهورية الصين الشعبية بدمشق امس أجهزة صوت وإضاءة هدية للهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون.

وفي تصريح صحفي نوه السفير الصيني بدمشق تشي تشيانجين بالتطور الذي حققته الحركة الثقافية في

أشاعت أوركسترا ماري بقيادة المايسترو رعد خلف وبالتعاون مع جمعية صدى الموسيقية روح الفرح من خلال الحفل الذي قدمته مساء امس في قصر العظم حيث عزفت الأوركسترا للمرة الثانية بتجربة تقنية سمعية تحاكي

احتضن مسرح قلعة حلب مساء امس فعالية فنية لدعم أطفال مرض السرطان ورسم البسمة على وجوههم.

وتضمنت الفعالية مجموعة من الأغاني قدمها الفنان السوري حسين الديك والفنانة سهر أبو شروف إضافة لمقطع مسرحي قدمه

بعد سنوات من الغربة.. بعد مواسم من الدهشة.. ونحن نقف خلف حدود الحقيقة نشاهد ما يريد سرده علينا كاتب لم يعرف شيئا عن نساء بلدي وعما حققن من نجاحات على صعد شتى وليس هذا مأخذاً عليه فقط، بل على ثقافة

لقد جعلت الفلسفات السابقة على نيتشه استعمال الفيلسوف للاستعارة استعمالاً تلقائياً أو لأغراض بيداغوجية في حين أنه عمل على تدشين نمط جديد للكتابة والأسلوب الفلسفيين تستخدم فيهما الاستعارة بكل حرية