تعد رواية “بينوكيو” للأديب الإيطالي كارلو كولودي إحدى أشهر روايات الأطفال على مستوى العالم بأسره إذ ترجمت منذ صدورها عام 1883 إلى 240 لغة من بينها العربية.

وتقدم الهيئة العامة السورية للكتاب الترجمة الكاملة لهذه الرواية في إصدار جديد حمل عنوان “مغامرات بينوكيو.. حكاية دمية” وهو العنوان الأصلي لهذا العمل الأدبي الشهير حيث قام بنقلها من لغتها الأم “الإيطالية” للعربية المترجم نبيل رضا المهايني الذي ترجم لقراء العربية

عددا من أشهر الكتب الصادرة بالإيطالية في الرواية والمسرح والتاريخ.

ويبين المهايني في مقدمة الترجمة أن كولودي مؤءلف الرواية المولود سنة 1826 كان صحفيا وكاتب قصص للأطفال له العديد من الأعمال منها “حكايا الساحرات” و”رحلة جانيتينو عبر إيطاليا” ليبدأ عام 1880 بنشر مغامرات بينوكيو على حلقات في جريدة الأطفال وعندما توفى عام 1890 لم يكن يعرف مقدار الشهرة التي سينالها بسبب شخصية الدمية بينوكيو.

ويوضح المترجم أن تسمية بينوكيو مشتقة من كلمة بينو التي تعني بالإيطالية صنوبر وهي الشجرة التي صنعت منها الدمية مشيرا إلى أن الرواية تتناول طموح دمية لأن تصبح إنسانا متكاملا صالحا ومستقيما لا مجرد دمية لا تعقل.

وإلى جانب بينوكيو التي رآها البعض محاكاة لبعض أبطال الأدب العالمي مثل جلجامش وأوليس الذي يسقط ليبعث مجددا بعد تحوله نجد في الرواية شخصيات إيجابية وسلبية تتحكم بحياة بينوكيو فهناك صرصار الليل الناطق والساحرة ذات الشعر الأزرق والثعلب الماكر حيث يرى المترجم أن الكاتب كولودي أراد تربية الأطفال الإيطاليين على قيم العمل والاستقامة والتضحية.

وتبدأ الرواية بعزم جيبتو تحويل قطعة الخشب الناطقة التي حصل عليها من عند النجار أنطونيو إلى دمية تمشي وتتحرك وتتكلم ولكنها تأبى تلقي النصائح وتريد العيش على هواها وتلحق الضرر لجيبتو الذي صنعها.

وبأسلوب روائي شيق تنتقل الرواية عبر فصولها للمغامرات التي يخوضها الدمية بينوكيو حيث يهرب من بيت صانعه ويتعرض للكثير من المخاطر لينجو بصعوبة من أشرار ولصوص حاولوا قتله ويطول أنفه كلما تفوه بكذبة ثم يتعرض للسجن جراء المآزق التي يقع فيها قبل أن يلتقي مجددا مع جيبتو بعد سلسلة من المغامرات لا حصر لها حيث يأخذ بينوكيو على نفسه عهدا أن يصبح ولدا صالحا فيتحول من دمية خشبية إلى طفل طبيعي من دم ولحم.

يشار إلى أن رواية مغامرات بينوكيو تقع في 275 صفحة من القطع الكبير وهي من إصدارات هيئة الكتاب ضمن خطتها الوطنية للترجمة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع