تضمنت فعاليات اليوم السادس من تظاهرة أحدث إنتاجات السينما العالمية الجزء الأول التي تقام بالتعاون بين المؤءسسة العامة للسينما والهيئة العامة لدار الأسد للثقافة و الفنون عرض ثلاثة أفلام عالمية هي فرانسيز الطيبة والعملاق الاناني وانا جندي وذلك في الصالة متعددة

الاستعلامات بدار الأسد.

وتدور أحداث فيلم فرانسيز الطيبة للمخرج شاول ديب وعلى مدار 107 دقائق في فرنسا خلال الأيام الأولى من الاحتلال النازي حيث حوصرت الجميلة لوسيل أنجيلير في منزلها مع زوجة والدها المتسلطة بانتظار أنباء عن زوجها أسير الحرب وسرعان ما تبدأ علاقة حب قوية بين لوسيل و برونو فون فالك الضابط الألماني الوسيم.

ويحكي فيلم العملاق الاناني للمخرج كليو بارنارد وعلى مدار 91 دقيقة قصة صديقين مقربين يبلغان من العمر 13 عاماً ويقطنان ببلدة صغيرة

في يوركشاير ويعاني كلاهما من بعض المشكلات والأزمات العائلية حيث يكونا معاً ثنائياً مميزاً ويعملان بجد من أجل تعويض ما فاتهما من

حياتهما.

أما فيلم انا جندي للمخرج روني تومسون فيتناول على مدار 84 دقيقة قصة ميكي توملينسون الذي يلتحق بوحدة الطيران الخاصة التي تعد واحدة من أهم وأخطر الوحدات العسكرية في بريطانيا ويتم تكليفه منذ ذلك الحين بعدد هائل من المهام بالغة الخطورة ومع الضغوط الشديدة التي يتعرض لها في الوحدة يستصرخ طالبا الرحمة مما يقاسيه في كل مهامه.

ويعرض يوم غد أفلام السنوات الخمس الاخيرة والصاصة و كلمات وصور

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع