تشارك الفنانة هناء نصور خلال شهر رمضان الحالي بثلاثة أعمال درامية في الإذاعة هي نور ونار وصناع الحضارة وحارة الأكابر إضافة إلى مشاركتها في الدراما التلفزيونية بمسلسل سلاسل دهب.

وعن الدراما الإذاعية قالت الفنانة هناء في حديث لسانا: “تشهد هذه الدراما حاليا نهضة من خلال اهتمام دائرة التمثيليات في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بنوعية النصوص المقدمة ودعوة الكتاب لكتابة أفكار مهمة تناقش قضايا أقرب إلى حياة الناس فأصبحت نصوص الدراما في الإذاعة أهم من مثيلتها في التلفزيون”.

وأوضحت الفنانة هناء أن للدراما الإذاعية جمهورها ممن ينتظرونها حيث تكون هذه الأعمال جليستهم وأنيستهم مبينة أن من حق هذا الجمهور على العاملين في الدراما الاذاعية أن يقدموا لهم أعمالا مهمة تحترم ذائقتهم.

وحول مسلسل نور ونار من تأليف بشرى عباس وإخراج إياد اسمندر ذكرت نصور أن مادتها مستمدة من الطقوس الروحية لشهر الصيام أما مسلسل حارة الأكابر من تأليف أحمد السيد وإخراج فراس عباس فأوضحت أنه ذو طابع كوميدي ناقد يعتمد فكرة الإسقاط على أحداث وشخصيات مسلسل باب الحارة بهدف رفض النظرة التقليدية للمرأة والدعوة لتعزيز دورها في المجتمع.

أما مسلسل صناع الحضارة من تأليف طالب عمران وإخراج محمد غزاوي فيقدم وفق نصور محطات مضيئة من التاريخ بقالب شيق.

وعن انحسار مشاركتها في هذا الموسم الدرامي التلفزيوني بعمل واحد قالت الفنانة هناء: “أسعى لتقديم دور الأم والمرأة العاملة كما أرغب لكن الأدوار التي تعرض علي لا تتوافق مع هذا التوجه وأغلبها يدور حول المرأة اللعوب وهي لا أحب تأديتها”.

وحول واقع الدراما التلفزيونية عموما أوضحت الفنانة هناء أن أغلب الأعمال تقدم مواضيع مطروقة ولا تحمل الدهشة والجديد وتبتعد عن الحس الإنساني وجميعها تتنافس في تقديم المظاهر الفارهة من الحياة وكأن الفقير لم يعد له مكان في الدراما العربية عموما ما يدل على أن قصص البسطاء لم تعد قادرة على أن تكون مادة جماهيرية بنظر المنتجين.

وعبرت الفنانة هناء عن تفاؤلها بمستقبل الدراما السورية الإذاعية والتلفزيونية وقالت: “دائما متفائلة ما دام العمل مستمرا والعجلة تدور لأن القطار دائما يمر على محطات متنوعة في طريقه حتى يصل إلى هدفه”.

المصدر – سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث