معارض فنية وعروض مسرحية وندوات حوارية أبرز ما تضمنته الاحتفالية المنوعة التي أقيمت على خشبة مسرح الثقافة بحماة بمناسبة اليوم العالمي لمهارات اليافعين والشباب.

الاحتفالية التي تنظمها مديرية ثقافة الطفل بوزارة الثقافة ومديرية الثقافة في حماة تحدثت عنها معاونة وزير الثقافة سناء الشوا لمراسل سانا بأنها تأتي تتويجا لبرنامج الدعم النفسي للأطفال في المراكز الثقافية ومراكز الإقامة المؤقتة الذي يضم أشخاصا مدربين قادرين على مواكبة ومسايرة مجموعة من الأطفال واليافعين بهدف تنمية الإنتاج والإبداع الثقافي والفكري لديهم مبينة أن احتفالية اليوم تميزت بالتنوع والغنى من معارض متنوعة في الرسم وتدوير المخلفات إضافة إلى عروض موسيقية.

وأوضح مدير الثقافة بحماة سامي طه أن الاحتفالية تضمنت ندوة حوارية لليافعين والشباب مع صناع القرار ناقشت عددا من القضايا الحياتية والاجتماعية والخدمية إضافة إلى إقامة مخيم لليافعين والشباب بالتنسيق مع اتحاد الشبيبة وعرض نتاج عمل عدد من اليافعين ضمن برنامج مهارات الحياة تضمن معزوفات موسيقية وغناء بمشاركة ذوي إعاقة وعرض مسرحي تفاعلي حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

ولفت إلى أن مديرية الثقافة تعمل على دعم مواهب الشباب وابداعاتهم بمختلف الفنون انطلاقا من أهمية الثقافة في زيادة معارف ومهارات الاطفال واليافعين بمختلف أعمارهم حيث ستقام العديد من النشاطات الثقافية الموجهة للأطفال لزيادة الدعم النفسي وتجاوز الآثار السلبية التي خلفتها الحرب عليهم.

ورأى المخرج المسرحي محمد تلاوي أن الاحتفالية فرصة مهمة لعرض إبداعات عدد من الشباب من خلال تقديم مشهد مسرحي تناول قضية مهمة في المجتمع موضحا أن المشاركين في الاحتفالية وهم طلاب في معهد الثقافة الشعبية بحماة سيشاركون في مهرجان الماغوط الذي سيقام في أيلول المقبل.

وعبرت الطالبة الجامعية بتول الجاجة عن سعادتها بالمشاركة في هذه الاحتفالية لأنها أتاحت لها الفرصة لإبراز موهبتها الشعرية أمام الجمهور ما يشكل دافعا لها للاستمرار في الكتابة مشيرة إلى وجود عدد كبير من المواهب في سورية التي تحتاج الى تسليط الضوء عليها وتشجيعها نحو تقديم المزيد من الإبداعات.

المصدر – سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع