تندرج المكتبة التفاعلية النوعية التي افتتحتها رابطة الشهيد الدكتور محمود شحادة خليل الشبيبية مؤخراً في حديقة الأندلس باللاذقية في إطار المبادرات الشبابية الرامية لتشجيع الجيل الجديد على اقتناء الكتاب الورقي واستقطابه نحو المطالعة والقراءة في عصر تطغى عليه عوالم الانترنت والتكنولوجيا الحديثة.

جلسات مريحة في الهواء الطلق تحت ظلال الأشجار الوارفة التي تظلل وسائد ملونة وطاولات خشبية ورفوفا مكتبية صنعتها أنامل المشاركين في نادي الأشغال اليدوية وجلها أعمال تم تنفيذها عبر إعادة تدوير المواد التالفة والمهملة حسب قول سها كمال الدين أمينة الرابطة لـ سانا الشبابية.

وأضافت كمال الدين أن المكتبة تضم أقساما منوعة تلبي رغبات مختلف الفئات العمرية وسيتم تكرار التجربة في عدد من الأماكن العامة مؤكدة أهمية القراءة في الارتقاء بمستوى الوعي والإدراك ونمط الحياة الإيجابي لدى الأفراد.

غدير وهديل العيسى “14 عاما” عبرا عن سعادتهما بالمشاركة في مثل هذه المبادرات النوعية التي تعزز إيمانهما بنفسيهما كأفراد فاعلين في المجتمع وتأثيرها الايجابي على اقرانهم وحثهم على الإبداع والابتكار.

بدوره قال ربيع زنبيلة رئيس لجنة الإعداد في الرابطة أن هذه المبادرات النوعية تعكس دور منظمة اتحاد شبيبة الثورة الإيجابي في بناء شخصية الشباب وتطوير المجتمع.

كما سيقام على هامش المكتبة العديد من الأنشطة التفاعلية والرياضية والفنية التي تلبي رغبات المشاركين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع