باقة من الأدباء الشباب استضافهم فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب امس خلال فعالية أدبية ثقافية شبابية تضمنت قصائد من الشعر العمودي.

وألقى الشاعر أحمد عرابي مجموعة من القصائد متنوعة الموضوعات غلب حب الوطن على معظم مفرداتها فقال في قصيدته دمشق:

“دمشق فيك الورى في الحسن سيانا

فالصخر من حسنك الفتان قد لانا

مالي أكتم دمع الشوق في لغتي

وفي وصالك صار البدر إنسانا”.

وقدم الشاعر علاء الفقسة مشاركة بقصيدة مخمسة الأبيات يحاكي فيها الشعراء الأقدمين بأغراض الفخر..

“سيوف الورى جبنا بغمد تلفحت

وأفواههم حرصاً بصمت تسلحت

ألا سودت كل الوجوه وقبحت

سيذكرني قومي إذا الخيل أصبحت

تجول بها الفرسان بين المضارب”.

وضمن بوح من الشعر الأنثوي ألقت الشاعرة فايزة مرعي مجموعة من قصائدها منها “أنا كل عاشقة” مزجت فيها بين العشق وحب الوطن الذي يعلو برأيها على كل حب فقالت:

“ونقشت اسمك يا حبيبة في دمي

وعزفت لحنك بالحروف على فمي

يا أكسجين العمر يا سوريتي

فخر لنا أنا لأرضك ننتمي”.

وقرأت شام كوران خاطرة عن تجربة عاطفية مريرة انتهت بالفراق بأسلوب بسيط مشحون بالمشاعر جاءت على شكل الحوار الداخلي كما ألقت قمر قشلان مجموعة من القصائد.

وتخلل الفعالية عزف على الأورغ للطفل أحمد عوض الذي قدم مقطوعات من التراث والقدود الحلبية.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع