احتفت مجلة اسامة في عددها الجديد الصادر الكترونيا عن الهيئة العامة السورية للكتاب “مديرية منشورات الطفل” بالجد والجدة من خلال لوحة الغلاف للفنانة غصون دمراني وهي تعبر عن فرح الأطفال بلقاء جديهما وقصيدة الشاعر قحطان بيرقدار بعنوان جدي وجدتي.

واحتوى العدد الذي يخرجه هيثم الشيخ علي مجموعة من القصص منها “الغزال ناي” كتبتها رؤى جوني ورسمتها عدوية ديوب و”حديث في الحافلة” كتبتها ميساء حلواني ورسمتها ناديا داوود و”أزهار عجيبة” كتابة عزيز نصار ورسوم آية حمود و”ريم والأحلام” كتبتها يمان ياسرجي ورسمتها دعاء الزهيري و”النزهة” لياسمين درويش ورسوم آية حمود و”كلنا للوطن” كتبتها فرح شعبان ورسمتها نجلاء الداية.

ومن السيناريوهات التي ضمها العدد “سعيد ورغيف الخبز” كتبه محمد قشمر ورسمته مادلين عيسى و”أصبح عدنان مجتهداً” كتبه علي ناصر ورسمته نسرين بعلبكي و”أبو حمدو 20 / جزيرة الكنز” كتبه ورسمه رامز حاج حسين” وصنارة أمي السحرية” لرنا محمد ورسوم رنا قويدر و”ليلى 6  نزهة تحت المطر” كتبه ورسمه حسام وهب.

وجاء في العدد قصيدة بعنوان “بستاني” للشاعر فوزي الشنيور رسمها محمد ديبو كما واصلت سمر تغلبي في باب “اكتشف وتعرّف مع سمر” الكتابة عن أسرار الدماغ أما باب “مواهب صغيرة” فكتبت فيه رامة الشويكي عن مواهب واعدة في احتفاليّة “طفولة وإبداع” وخصت أريج بوادقجي في باب “أسرار الطبيعة” لأفضل الآباء في مملكة الحيوان وكتبت أمينة الزعبي في باب “نبات وحياة” عن الشوندر الأحمر وضم باب “فكر معنا” إعداد ديمة إبراهيم ورسوم أحمد حاج أحمد فقرات مسلية ومفيدة.

ونقرأ في باب “بريد الأطفال” مشاركات للأطفال دلع عمار معلا وشهد محمد علي الأحمد وكذلك ضم باب “فنانو المستقبل” مجموعة لوحات لأطفال.

أما كلمة العدد فكانت بعنوان “إلى أصدقائنا الموهوبين” كتبها رئيس تحرير المجلة قحطان بيرقدار ورسمها رامز حاج حسين والتي دعت الأطفال إلى الاشتراك في المسابقات الأدبية والفنية السنوية لمديرية ثقافة الطفل.

أضف تعليق


كود امني
تحديث