الحضارة كلها في مواجهة الهمجية والتوحش هذا هو باختصار ما تتعرض إليه مدينة تدمر الأثرية على يد تنظيم “داعش” الإرهابي الذي لم تعرف البشرية له مثيلا في القتل والتخريب والحقد على كل ما هو جميل كان آخرها

تؤكد الفنانة خالدية كلاس في معرضها “فضاءات ابداعية على القماش” المقام حاليا في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة أن الابداع لا عمر ولا حدود له فبالصبر والمثابرة والتحدي نصل إلى الابداع.

وتضيف

وسط حضور جماهيري كثيف غطى أرجاء صالة الوقف بمدينة جرمانا انطلقت مساء أمس فعاليات مهرجان الزجل الأول الذي تقيمه مديرية التراث الشعبي في وزارة الثقافة بالتعاون مع مديرية ثقافة ريف دمشق بمشاركة عدد من

اختتمت اليوم في صالة المركز الثقافي العربي بالسويداء فعاليات ملتقى التصوير الزيتي السادس التي تضمنت افتتاح معرض ضم عشرين لوحة فنية جسدت موضوعات متنوعة كالطبيعة والمرأة وقدسية الشهادة ومعظمها مأخوذ من

تقيم مديرية التراث الشعبي ومديرية الثقافة بريف دمشق الاثنين القادم مهرجان الزجل الأول في المحافظة على مدى ثلاثة أيام بمشاركة باقة من شعراء الزجل من ريف دمشق.

وسيتم خلال الفعالية التي ستنطلق

اختار باحث الآثار السوري خالد الأسعد الشهادة مقدما حياته على محراب النور الذي لا يفهمه الارهابيون الذين أقدموا على إعدامه من دون أن يستوعبوا ارتباط الأسعد الانسان والعالم والباحث بمدينته تدمر ارتباطا

أكد وزير الثقافة عصام خليل أن الجريمة الإرهابية التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي بإعدام الباحث الأثري خالد الأسعد في مدينة تدمر تعبر عن “حقد غرائزي متأصل ضد الإنسانية وقيمها الحضارية

تحت ظلال أشجار حديقة المتحف الوطني في اللاذقية توزع عشرة نحاتين سوريين من مختلف المحافظات شبابا ومخضرمين حملوا أفكارهم ومجسماتهم الخشبية الصغيرة قاصدين ملتقى “أغافي” للنحت على الخشب ليحولوها إلى