في خطوة تلامس إنسانية الجندي العربي السوري والتعرف على عوالمه الوجدانية وتحويلها لحالات فنية دعت صالة “ألف نون” للفنون والروحانيات الفنانين التشكيليين السوريين إلى المشاركة بمعرض “مغادرة 24” بالتعاون

لوحات فنية جسدت الطبيعة بحالاتها الغنية عبرت عنها الفنانة التشكيلية ميساء شيا في معرضها الفردي الرابع الذي افتتح مساء امس بمدينة السويداء.

المعرض الذي تستضيفه صالة منتدى الفن (الارت فورم) تحت

إلى أي مدى يمكن أن تبلغ المصلحة المشتركة بين الجار وجاره؟ وكيف يجب أن يكون التعامل بينهما، وبالتالي، أين موقعُ تلك الحالة من سلّم القيم في الأدب والشعر، وبتعبير مختصر هل تتأثر المكانة بالمكان، وكيف

إن المدخل إلى فلسفة التواصل لدى هابرماس هو بكل تأكيد نقد للفلسفة الذاتية وهو نقد اتخذ طابعاً راديكالياً حينما انفتح على رؤوس الفلسفة التحليلية أمثال فتغنشتين وأوستين وسورل فقد اعتبر أن التقليد

تزينت جدران المتحف الوطني بدمشق بلوحات تمثل أجمل القلاع في جمهورية التشيك والتي تعود لعصور تاريخية مختلفة وذلك في معرض فني أقامته اليوم المديرية العامة للآثار والمتاحف.

ووقعت مديرية الآثار

تستعير رواية إيميسا عنوانها من اسم مدينة حمص القديم لتعرفنا على كاتبة دخلت صومعة الأدب قادمة من عالم الفلسفة والتدريس الأكاديمي وهي الدكتورة هلا أحمد علي.

اختيار أستاذة الفلسفة مدينة حمص

المرأة في شعر إبراهيم فهد منصور حاضرة دوماً فهي الأرض والأم والوطن والحبيبة فهو يحمل قضية المرأة لا بصفته عاشقاً ولكن بصفته شريكاً لها في هذه الأرض ويمنحها صفة القداسة عندما يتكلم عنها

حقق مسلسل عن الهوى والجوى أعلى نسبة مشاهدة عبر قنوات البث الرقمي على موقع يوتيوب خلال شهر رمضان الفائت وفق المخططات البيانية بالمقارنة مع بقية الأعمال الدرامية المحلية حيث وصلت بعض حلقاته إلى عتبة