حرف الفسيفساء السوري والخزف الدمشقي والزجاج المعشق التي برع فيها حرفيو سورية منذ آلاف السنين كانت عناوين دراسات وبحوث تضمنها العدد الجديد المزدوج من مجلة الحرفيين.

وتضمنت كلمة العدد الصادر عن

الناتج المحلي الإجمالي والدخل القومي مصطلحات اقتصادية يسمع بها الناس كثيراً عبر وسائل الإعلام دون أن يعرفوا معناها ولا أهميتها ولا أثرها على حياتهم اليومية.

ويحاول كتاب حسابات الناتج والدخل

التعاون والصداقة هما القيمتان الأساسيتان اللتان ركزت عليهما مسرحية “حيلة العنكبوت” اقتباس جوان جان وإخراج غسان الدبس والتي تعرض على مسرح القباني بدمشق حاليا.

وتدور قصة المسرحية حول خروف تضيع

في مجموعته “أرج الهواجس والحنين” يبدو الشاعر حسن يوسف محرز عاشقا من نوع آخر تمتزج عنده معاني العشق بين الأرض والأم والحبيبة في قصائد تعبق منها الموسيقا من داخل القصيدة وخارجها.

ويهدي الشاعر

يقدم كتاب “رواية جديدة عن الحرب القذرة على سورية” قراءة تحليلية لسياسات التدخل في شؤون الشعوب والبلدان ونهب خيراتها تحت يافطات الدفاع المزعوم عن حقوق الإنسان.

الكتاب الذي ألفه الدكتور غسان

 

تظهر الانعكاسات النفسية للفنان جلية في لوحات الفنانة التشكيلية فداء رستم بطريقة تعتمد الألوان والظلال للإيحاء بمضامين معينة تحرك مشاعر المتلقي وتدفعه للتأمل.

ورغم أن فداء تفضل الألوان

 

الدكتور لطفي فؤاد لطفي باحث في تاريخ العمارة ومخرج سينمائي وتلفزيوني وفنان ضوئي, اهتم في العقدين الأخيرين من القرن العشرين ومطلع هذا القرن بتوثيق أحياء دمشق وحلب وحمص وحماه من خلال 30 فيلماً, تحدث

 

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب وضمن «المشروع الوطني للترجمة» كتاب (مذكرات على أساور الأكمام)، تأليف: ميخائيل بولغاكوف، ترجمة: شريف ناصر، تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد.

جاءت