تحية للجيش العربي السوري عنوان المهرجان الشعري الذي أقامه المركز الثقافي في مدينة جرمانا بمشاركة مجموعة من الشعراء رصدوا من خلال قصائدهم انتصارات جيشنا الباسل وتغنوا بأمجاد دمشق وسورية.

وعبر

بما أن الفن كآلية لا ينفك عن الغائية فإن الهدف الذي لأجله تجنّد الوسائل والتقنيات هو الكشف عن حقيقة شيء ما وتنطبق جملة هذه الوسائل على النصوص قصد تحليلها وتفسيرها وإبراز القيم والحقائق التي تختزنها

اختتم مهرجان بيت كمونة الثقافي والرياضي الثالث لعام 2018 امس فعالياته بحفل غنائي وتكريم 230 من أسر الشهداء والجرحى والمفقودين من قطاع البلدة والأسر الوافدة إليها.

وعبر ذوو الشهداء عن فخرهم

من المعروف أن الفلسفة لا تتعامل مع الحاضر بشكل مباشر، فلكي يتحدث الفيلسوف فلسفياً عن معيشه اليومي وعن قضايا عصره يلتجئ إلى لغة المفاهيم والبلاغة حيث يصرح ويستدل ويعرّف ويبني ويقارن كما أنه يشير ويرمز

ليتعرف الجيل الجديد على ما خطته أيادي أجدادهم من أعلام ومشاهير أرخوا ومهدوا لحضارة العرب تضمن جناح مكتبة الأسد الوطنية في معرض الكتاب الـ 30 مخطوطات نادرة وقديمة بعضها يعرض للمرة الأولى تحمل في

تنطلق اليوم فعاليات مهرجان (طرطوس تحتفي بجبران خليل جبران) الذي يقام على مدى ثلاثة أيام ويتضمن انشطة ثقافية وفنية وتشكيلية وموسيقية.

وأشار الموسيقي بشر عيسى رئيس جمعية أصدقاء الموسيقا التي

وقعت الشاعرة ملاك نواف العوام مجموعتها الصادرة حديثا بعنوان (من رحم الأمنيات) في جناح مؤسسة سوريانا للإعلام على هامش فعاليات معرض الكتاب الـ 30 في مكتبة الأسد الوطنية.

وتضمنت المجموعة عددا من

تقاطر شعراء سوريون من مختلف المحافظات للمشاركة في المهرجان الشعري الذي يستضيفه المركز الثقافي في مدينة صافيتا بطرطوس على يومين مقدمين قصائد متنوعة كان الوطن وقضاياه وصموده بوجه الإرهاب القاسم المشترك