ذهب طلاب قسم الرقص وأساتذته في يوم الرقص العالمي إلى خيار العرض المفتوح على مدارس وتيارات حديثة ومعاصرة في صياغة عرضهم الذي أشرف عليه كل من الفنانين معتز ملاطيه لي وحور ملص وحمود شباط ونغم معلا

عرض الفيلم القصير “شوك الياسمين” القادم من الجولان السوري المحتل كضيف ضمن فعاليات مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدورته الخامسة والذي تقيمه المؤءسسة العامة للسينما في وزارة الثقافة وذلك في

أسدل الستار مساء امس على عروض مسابقتي “الأفلام الاحترافية القصيرة” و “دعم سينما الشباب” في مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة الخامس الذي تقيمه المؤءسسة العامة للسينما بدار الأسد للثقافة والفنون في

هيمنت قصص الأطفال على اليوم الرابع من مسابقة الأفلام الاحترافية القصيرة لمهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة الخامس الذي تقيمه المؤسسة العامة للسينما بدار الأسد للثقافة والفنون.

وخلال فترتي

نحت عروض اليوم الرابع من مسابقة دعم سينما الشباب في مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة الخامس لقضايا إنسانية واجتماعية ناجمة عن الحرب الإرهابية على سورية.

وافتتحت فترة العرض الأولى بفيلم

يصنف النقاد قصائد الشاعر الكبير نزار قباني الذي تمر ذكرى رحيله السنوية الـ 20 ما بين السهل الممتنع ما جعلها تسير على ألسنة الناس ويرددها المغنون.

نزار الذي رحل في الـ 30 من نيسان سنة 1998 عني

ألهمت سورية بشجاعتها وصمودها في وجه الحرب الإرهابية الشاعر العماني الشيخ هلال بن سالم السيابي ليستنهض قريحته ويكتب عنها قصيدة حملت عنوان “إلى دمشق في يوم عزائها وانتصارها”.

وكان للعدوان

ضم معرض “ربيع سورية” الرابع الذي افتتح بالامس في صالة منتدى الفن “الآرت فورم” 20 عملا فنيا بين لوحات تصوير مائية وزيتية وحفر ونحت قدمها 19 شابا وشابة من خريجي كليات الفنون الجميلة