أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أن حلب بإرثها التاريخي والثقافي والحضاري ومكانتها الاقتصادية الرائدة ستبقى على الدوام تشكل الرافعة الأهم والأكبر للاقتصاد الوطني بكل مكوناته وهي الآن وعلى

أقدم تنظيم «داعش» الإرهابي على قطع المياه عن مدينة حلب من مصدرها الرئيس من محطات المعالجة على نهر الفرات.
وأكد مدير مؤسسة المياه في حلب المهندس فاخر الحمدو في تصريح لمراسل «سانا» أن إرهابيي تنظيم

وصلت إلى معبر الراموسة جنوب مدينة حلب قبل ظهر امس 4 حافلات تنقل عددا من الجرحى والمرضى من بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل التنظيمات الإرهابية.

وذكر مراسل سانا في حلب أن الحافلات تنقل

دخل ظهر اليوم عدد من الحافلات إلى الأحياء الشرقية لمدينة حلب عبر معبر الراموسة لنقل ما تبقى من إرهابيين مع عائلاتهم باتجاه ريف حلب الجنوبي الغربي وذلك بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري والمنظمة

تمكنت مجموعة من الأهالي المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية في الأحياء الشرقية بمدينة حلب من الفرار باتجاه الأحياء الغربية حيث قامت وحدات من الجيش العربي السوري باستقبالهم وتأمينهم.
وأفاد

 دعت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة جميع المسلحين إلى مغادرة الأحياء الشرقية لمدينة حلب.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان لها تلقت سانا نسخة منه اليوم ..”ندعو جميع المسلحين إلى مغادرة

تواصل مديريات مجلس مدينة حلب الخدمية العمل بكامل طاقتها لإعادة تأهيل حيي الأشرفية والرصافة “بني زيد” ومنطقة معامل الليرمون بهدف تحسين الواقع الخدمي والتخفيف من معاناة المواطنين وتسهيل عودتهم إلى

بدأ التيار الكهربائي بالعودة إلى حلب بشكل تدريجي بعد انقطاع استمر 70 يوما.

وبين المهندس عبد الاله تلاليني مدير شركة الكهرباء بحلب في تصريح لـ سانا ان عودة التيار تتم بشكل تدريجي لتغذية كل المناطق

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع