أكّدت مؤسسة الاتصالات أنه لا توجد أي نية لتطبيق نظام الباقات في الوقت الحالي الذي تم تداوله مؤخراً عبر الوسائل الإعلامية، مشيرةً إلى أنه في حال طُبّق «وهذا غير وارد» فسيكون عبر المدى الطويل جداً.

ولفتت المؤسسة إلى أنه ليس من مصلحة قطاع الاتصالات الآن تطبيق هذا النظام الجديد للإنترنت الذي تم اقتراحه من قِبَل الهيئة الناظمة للاتصالات بهدف زيادة الإيرادات!، وقالت معلومات المؤسسة أنه على العكس تماماً من الممكن أن يؤدي إلى خسارات في إيرادات قطاع الاتصالات ممكن أن تصل إلى 40% بسبب احتمال قيام نسبة كبيرة من المشتركين بإلغاء اشتراكهم بخدمة الـadsl التي يستفيد منها قطاع الاتصالات في إيراداته المادية بنسبة تصل إلى 50% ما ينتج عنه آثار وخيمة لم تكن في الحسبان.

ولفت المعلومات إلى أن وزارة الاتصالات متريثة كثيراً بهذا الشأن وتم تشكيل لجنة من الهيئة الناظمة لدراسة هذا الموضوع بشكل أعمق من دون عشوائية أو تسرع، وبأن هنالك توجيهات لجعل المواطن يستفيد من خدمة الإنترنت وعدم خسارته.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع