وزير الدفاع: معركتنا ضد الإرهاب مستمرة حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى جميع الأراضي السورية

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة قام العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام وزير الدفاع يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة بجولة تفقدية لقواتنا العاملة في مدينة دير الزور.

والتقى العماد الفريج خلال جولته القادة والمقاتلين الأبطال وهنأهم بالنصر الذي حققوه ونقل لهم محبة الرئيس الأسد واعتزازه بصمودهم وتضحياتهم واستبسالهم في الدفاع عن مدينة دير الزور وحماية أهلها.

وأشاد العماد الفريج بالبطولات التي يحققها بواسل قواتنا المسلحة والانتصار الاستراتيجي الذي تحقق بفك الطوق عن مدينة دير الزور الصامدة مؤكدا أن معركتنا ضد الإرهاب مستمرة حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية.

واطلع العماد أثناء جولته على التدابير والإجراءات المتخذة لتعزيز صمود القوات المدافعة عن المدينة والتصدي للعصابات الإرهابية مؤكدا اعتزاز كل أحرار سورية وفخرهم بهذا الانتصار الرائع وبصمود رجال قواتنا المسلحة وبطولاتهم في التصدي لتنظيم “داعش” الإرهابي وبالروح القتالية والمعنوية العالية التي يتمتعون بها.

وفي نهاية جولته التقى العماد أعضاء اللجنة العسكرية والأمنية في المحافظة وزودهم بتوجيهاته في متابعة تنفيذ مهامهم الوطنية وصولا إلى اجتثاث الإرهاب من جذوره وتأمين المنطقة بالكامل والقضاء على الوجود الإرهابي فيها.

بدورهم أكد المقاتلون التزامهم بتنفيذ واجباتهم الوطنية وعزمهم على بذل الغالي والنفيس صونا لعزة الوطن ودفاعا عن كرامته واصلين الليل بالنهار بذلا وعطاء وفداء حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية الأبية.

وكان الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة كسر أول من أمس حصار إرهابيي “داعش” عن مدينة دير الزور الذي استمر نحو 3 سنوات.