كتيبة باريس سان جيرمان تبدع في قلب لندن وتعود بتأهل غالٍ.

تأهل باريس سان جيرمان الفرنسي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عقب إزاحته لمضيفه تشيلسي الإنكليزي بعد التعادل بهدفين لهدفين إثر شوطين إضافيين.

وطرد نجم سان جيرمان الأول إبراهيموفيتش في الدقيقة 31 فتقدم تشيلسي عبر مدافعه غاري كايهل (81) قبل أن يعادل البرازيلي دافيد لويز في مرمى فريقه السابق فارضاً وقتاً إضافياً (86)، أخطأ خلاله مواطنه تياغو سيلفا مانحاً ركلة جزاء ترجمها البلجيكي إدين هازار (96) قبل أن يعوض سيلفا بهدف التأهل قبل 6 دقائق على انتهاء الوقت الإضافي.

وانضم سان جيرمان وبايرن ميونيخ إلى ريال مدريد الإسباني وبورتو البرتغالي اللذين تأهلا أمس الثلاثاء.

ونجح باريس سان جيرمان بالثأر من خصمه بعدما خرج بسيناريو موجع العام الماضي، فبعد تقدمه على الفريق اللندني 3-1 في باريس سقط 2-صفر إياباً بهدف متأخر للمهاجم السنغالي ديمبا با، ليتكرر تعادل الطرفين 3-3 بعد مواجهتي الذهاب والإياب.

على ملعب ستامفورد بريدج، لم تكن تشكيلة سان جيرمان مفاجئة مع عودة صانع اللعب الأرجنتيني خافيير باستوري وساعد الدفاع الإيطالي تياغو موتا، فيما ظهر تشيلسي بوجه دفاعي مع البرازيلي راميريس والصربي نيمانيا ماتيتش في وسط الملعب.

وترك المدرب لوران بلان المهاجم الأرجنتيني إيزيكييل لافيتزي على مقاعد البدلاء ليلعب باستوري إلى جانب العملاق إبراهيموفيتش والأوروغوياني إدينسون كافاني.

وخاض موتا مواجهته الثانية كأساسي بعد غيابه لمدة شهر ولعب إلى جانب مواطنه ماركو فيراتي والدولي بلاز ماتويدي.

وكان دفاع سان جيرمان برازيلياً مئة بالمئة مع تياغو سيلفا ودافيد لويز والظهيرين ماركينيوس وماكسويل.

من جهته، اعتمد البرتغالي جوزيه مورينيو على البلجيكي تيبو كورتوا في حراسة المرمى والإسباني دييغو كوستا في مركز رأس الحربة. ولعب الإسباني سيسك فابريغاس في مركز صناعة اللعب وراء البجليكي إدين هازار والبرازيلي أوسكار.

وشهدت بداية المباراة محاولات من هازار على جهة ماركينيوس، لكن بعد نصف ساعة على البداية حدث ما لم يتوقعه كثيرون، إذ ارتكب إبراهيموفيتش خطأ على أوسكار فعاجله الحكم الهولندي بيورن كويبرز ببطاقة حمراء مباشرة اعترض عليها لاعبو سان جيرمان كثيراً (31). وكرس إبراهيموفيتش نحسه أمام تشيلسي بعد غيابه الموسم الماضي بسبب الإصابة.

وهذه رابع مرة يطرد فيها السويدي في دوري الأبطال على غرار الهولندي إدغار دافيدس وهو رقم قياسي.

وبعد طرد زلاتان ارتفعت درجة التوتر في اللقاء فنال ثلاثة لاعبين بطاقات صفراء هم موتا (33) وماتويدي (40) من سان جيرمان وأوسكار (37) من تشيلسي الذي كان الأفضل في الشوط الأول من دون نجاعة.

وفي ظل سيطرة لتشيلسي على مجريات اللعب، أهدر سان جيرمان فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما انطلق كافاني من حافة التسلل بسرعة صاروخية فراوغ كورتوا ببراعة وسدد بيسراه من زاوية ضيقة أمام المرمى الخالي لكن كرته ارتدت من القائم الأيسر (58).

في المقابل، رد تشيلسي بهدف التقدم في وقت متأخر بعد ضربة ركنية أحدثت دربكة وتسديدة طائشة من كوستا استفاد منها المدافع غاري كايهل وأطلقها من داخل المنطقة قوية في مرمى الحارس الإيطالي سالفاتوري سيريغو (81).

وجاء الرد الباريسي بأفضل طريقة ممكنة، من ضربة ركنية وصلت إلى رأس المدافع دافيد لويز فأطلقها البرازيلي رأسية صاروخية انفجرت في المقص الأيسر لمرمى فريقه السابق (86)، ليحتكم الطرفان إلى وقت إضافي بعد تكرر نتيجة الذهاب.

وفي الشوط الإضافي الأول، لمس قائد دفاع سان جيرمان تياغو سيلفا الكرة بيده من دون مبرر إثر كرة عالية مشتركة، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها هازار بدم بارد هدفاً ثانياً (96).

وصد حارس تشيلسي كورتوا كرة رائعة عندما حرم سيلفا من المعادلة بكرة رأسية قوية (113)، لكن بعدها حدث ما لم يكن في حسبان مورينيو ولاعبيه عندما ارتقى سيلفا بنفسه وعوض ركلة الجزاء برأسية ساقطة هبطت في مرمى تشيلسي (114) مسجلا هدف التأهل الى ربع النهائي.

وكان تشيلسي، الذي بلغ الأدوار الإقصائية من المسابقة الأولى 11 مرة في آخر 12 موسماً، يعيش أحلى أيامه محلياً، فيتصدر البريمر ليغ بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب مع مباراة ناقصة، فيما يطارد سان جيرمان ليون في صدارة الدوري الفرنسي.

وهذه المباراة الـ15 لفريق المدرب لوران بلان لا يتعرض فيها للخسارة في مختلف المسابقات، فتواصلت أحلامه بالصراع على رباعية نادرة.

وهذه خامس مرة في 6 مباريات يفوز بها سان جيرمان في دوري الأبطال بعد طرد أحد لاعبيه.

من جهته، تجمدت آمال مورينيو بالتأهل إلى الدور نصف النهائي للمرّة الخامسة على التوالي، فخرج فريقه من المسابقة من دون أن يخسر.

المصدر- Beinsports

 

Comments are now closed for this entry