" في حال نجاح برشلونة بإيقاف مسعود أوزيل .. سيكون فريق آرسنال بعداد الأموات" .. بهذا التصريح الواضح اختصر نجم آرسنال وبرشلونة السابق تيري هنري المعركة المنتظرة في دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

سيكون آرسن فينغر منشغلاً بإيقاف الثلاثي الهجومي للفريق الكتالوني ميسي وسواريز ونيمار. فالـ MSN نجحوا بحمل فريقهم إلى 31 مباراة من دون أي هزيمة (18 منها في الليغا).

أما المدرب لويس إنريكي فسيكون بحسب رأي هنري بمواجهة لاعب واحد وهو مسعود أوزيل الذي يُقدم أحد أفضل مواسمه وفي حال نجاح الفريق الكتالوني بإيقافه سيكون قد حسم المباراة بشكل كبير.

ببساطة من المتوقع ألّا يمتلك فريق آرسنال الكرة لفترة أطول من 30% من المباراة بمواجهة الفريق الكتالوني، وعليه فيجب على "الغانرز" البحث عن الأسلحة التي تمكنهم من الفوز وأبرزها التركيز على العامل البدني وعدم الوقوع في فخ الايقاع الكتالوني.

وفي الوقت الذي يجب أن يكون الدفاع المتماسك حاضراً لدى أصحاب الأرض، من المتوقّع أن يكون مسعود أوزيل هو صلة الوصل السريعة في الهجمة المرتدة وذلك بسبب إمكانياته الكبيرة بصنع اللعب ورؤية الملعب ما يجعل من اللاعب الألماني المفتاح الرئيسي لفريق آرسنال في المباراة

فهل ينصب الدفاع الكتالوني على مسعود أوزيل لقطع المرتدات التي يمكنه صناعتها؟ وهل سيكون هذا الأمر مفتاحاً لاستفادة أليكسيس سانشيز وثيو والكوت في حال تركيز الدفاع الكتالوني على أوزيل؟

Comments are now closed for this entry