تنطلق غداً الجمعة منافسات الجولة الخامسة من إياب الدوري السوري لكرة القدم، ومن المتوقع أن تشهد إثارة كبيرة.

أبرز المواجهات ستكون في مدينة اللاذقية، حيث يستضيف حطين العائد لنغمة الانتصارات، فريق الجيش متصدر الترتيب برصيد 44 نقطة.

حطين الذي يحتل المركز الخامس برصيد 30 نقطة، بقيادة مدربه أحمد هواش، يسعى للفوز على الجيش للاقتراب من المربع الذهبي.

بدوره يخطط الجيش لتحقيق فوز جديد يعزز صدارته، في ظل وعد مدربه محمد خلف بتقديم أداء رجولي في اللقاء والعودة بالنقاط الكاملة.

وفي حلب، يواجه تشرين الوصيف برصيد 41 نقطة، مستضيفه الحرية الجريح، والذي يحتل المركز الأخير برصيد 11 نقطة، ويتمسك بأمل البقاء، خاصة وأنه يقدم أداء جيدًا، ولكنه سو الحظ وقلة خبرة لاعبيه وعدم الاستقرار الإداري والفني، ساهمت في نتائجه السلبية.

في المقابل يعيش تشرين ظروفًا أفضل، وخبرة لاعبيه تؤهلهم للفوز. وقد تساهم أرضية ملعب رعاية الشباب السيئة، في عدم تقديم الفريقين لأداء جيد.

وفي ملعب نادي المحافظة يستضيف الجزيرة نظيره الاتحاد، في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين، فالتعادل سيكون بطعم الهزيمة للفريقين.

الجزيرة الذي يحتل المركز 15 برصيد 13 نقطة، يمني النفس بهزيمة الاتحاد، لتكون بداية الصحوة المتأخرة، ويدرك أنه يواجه فريقًا يعيش حالة مثالية، وسط استقرار فني وإداري ودعم مالي كبير.

وتبدو فرصة الاتحاد كبيرة للفوز الرابع على التوالي، وتعزيز مركزه الثالث في الترتيب.

ويستضيف الوحدة الدمشقي، الطليعة، في مواجهة تبدو سهلة لصاحب الأرض، الذي يؤكد الجميع أن خطه البياني يتصاعد، ونتائجه توضح أن طموحاته لن تتوقف عند المربع الذهبي، حيث يخطط لاستعادة اللقب من الجيش.

الوحدة بقيادة مدربه حسام السيد، وبخبرة لاعبيه وفي مقدمتهم رجا رافع وأسامة اومري ومحمد فارس، قادر على تحقيق الفوز، خاصة وأن فريق الطليعة يعيش ظروفًَا ليست مثالية، خاصة بعد استقالة مدربه محمد العطار.

فريق الشرطة الذي تعرض لثلاث هزائم في إياب الدوري، مقابل تعادل بطعم الهزيمة مع الجزيرة، يستضيف الكرامة المتجدد.

ويسعى الشرطة لمصالحة جماهيره بفوز يعيده لأجواء المنافسة، بعد التراجع للمركز السادس برصيد 28 نقطة.

ومن المتوقع أن أي نتيجة للمباراة غير فوز الشرطة، ستطيح بالجهاز الفني بقيادة محمد شديد.

بدوره الكرامة يخطط لمتابعة صحوته، بقيادة مدربه تامر اللوز، الذي أكد أن المواجهة ستكون صعبة، ولكن الفوز ليس مستحيلًا.

الملعب البلدي في مدينة حمص، سيكون مسرحا لمباراة الوثبة وجبلة، في مواجهة متكافئة فنيا، مع أفضلية للوثبة الذي يحتل المركز الثامن برصيد 22 نقطة، وسيدخل المواجهة بهدف إلحاق هزيمة جديدة بجبلة الذي يعيش ظروفًا صعبة بعد دخول أجواء المنافسة للهروب من شبح الهبوط، حيث يحتل المركز 13 برصيد 18 نقطة.

آخر مواجهات الجمعة، تجمع النواعير والمجد، في مواجهة عنوانها النقاط المضاعفة، حيث إن فوز أحد الفريقين سيبعده عن المراكز الأخيرة.

يحتل النواعير المركز العاشر برصيد 22 نقطة، فيما للمجد 20 نقطة يحتل بها المركز 12

أضف تعليق


كود امني
تحديث