قرّر الاتحاد الإسباني لكرة القدم امس الإثنين تكليف لويس إنريكي رسمياً بمهمة تدريب المنتخب الأول.

وعبّر الاتحاد الإسباني عن سعادته بالتوقيع مع إنريكي، مؤكداً أنّ المفاوضات لم تكن معقدة نظراً لوجود رغبة لدى إنريكي في تدريب منتخب إسبانيا.

وسيمتد عقد إنريكي لسنتين، علماً أنّ قرار تعيينه تمّ بالإجماع بحسب الاتحاد الإسباني.

وأضاف لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني: "هناك اتفاق كامل وسيقدم إلى الإعلام الأسبوع المقبل".

ويخلف إنريكي في قيادة الجهاز الفني للمنتخب الإسباني، الدولي السابق فرناندو هييرو، الذي تولى المهمة مؤقتاً في نهائيات مونديال روسيا.

واسندت المهمة إلى هييرو، المدير الرياضي السابق للمنتخب الإسباني، عشية انطلاق كأس العالم في روسيا بعد إقالة جولن لوبيتيغي لاتفاقه مع ريال مدريد على تدريب فريقه عقب البطولة.

وسبق لإنريكي أنّ حقق نجاحات مبهرة مع برشلونة إذ انتصر بجميع الألقاب الممكنة كمدرب قبل استقالته في 2017، كما لعب مع ريال مدريد وبرشلونة.

واختار الاتحاد الإسباني لمنصب المدير الرياضي في وقت سابق اليوم خوسيه فرانشيسكو مولينا الذي سبق له تدريب فياريال 2011-2012 كما سبق له اللعب تسع مباريات مع منتخب إسبانيا الأول، ليخلف فيرناندو هييرو عقب استقالته من منصبه القديم أمس الأحد.

وأوضح الاتحاد الإسباني الأحد أن فيرناندو هييرو لن يستمر في منصب مدرب المنتخب الأول، كما أن الأخير رفض الاستمرار في منصبه كمدير رياضي.

وعاشت الكرة الإسبانية بحالة صدمة عقب الفشل في تجاوز ثمن نهائي كأس العالم والخروج بركلات الترجيح من روسيا صاحبة الأرض.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث