أكد المدير الفني لمنتخب سورية الوطني فجر إبراهيم أن بطولة الصداقة الدولية ستكون فرصة حقيقية لإظهار الصورة المثلى لنسور قاسيون وتجريب أكبر عدد من اللاعبين المحليين ليكون لهم دور فاعل في الاستحقاقات القادمة.

وقال إبراهيم خلال مؤتمر صحفي أقامته اللجنة المنظمة للبطولة في مدينة البصرة العراقية رداً على أسئلة الصحفيين: إننا جئنا للمنافسة على اللقب كحال المنتخبين العراقي والأردني، لافتا إلى أن الكادر الفني والإداري بدأ بإعادة بناء المنتخب من جديد وفق برنامج مدروس للوصول به إلى الحالة التي تجعله رقما صعبا في تصفيات آسيا وكأس العالم كاشفا في الوقت نفسه أن أبرز الغيابات عن المنتخب عمر السومة وحسين جويد وعمر خريبين.

بدوره اللاعب محمد مرمور أكد أن جميع اللاعبين يتمتعون بروح معنوية عالية وعازمون على تقديم أداء جيد يرضي الجماهير، مبينا أن غياب السومة له تأثير ولكن جميع اللاعبين سيكونون على قدر المسؤولية في الملعب.

وسبق المؤتمر الصحفي اجتماع فني تمت خلاله مناقشة الأمور الفنية فتم اعتماد اللون الأحمر للباس لاعبي منتخب نسور قاسيون واعتماد أربعة تبديلات مبدئياً.

ويلتقي منتخبنا نظيره العراقي الأربعاء في أولى مباريات دورة الصداقة الدولية.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث